شباب وصبايا

الحبّ والرومانسية في مكان العمل.. إليك هذه النصائح!
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

الحبّ والرومانسية في مكان العمل.. إليك هذه النصائح!

في العمل، ركزي على العمل. فأنت لا تريدين أن تؤثر علاقاتك الشخصية على ادائك الوظيفي. قومي باداء عملك في المكتب وأبق الرومانسية في البيت


عزيزتي المرأة، هل تشعرين بأنك معجبة بزميلك في العمل وهو يبادلك نفس الشعور؟ الزمالة قد تتطور وتصبح علاقة الحب في العمل وقد تكون قصة رائعة يمكن سردها للأبناء لاحقا، ولكن هل تدركان حقا مخاطر التعارف في مكان العمل. إليك هذه النصائح المهمة قبل أن تقرري نهائيًا الاستمرار في هذا النوع من العلاقة!


صورة توضيحية

- في العمل، ركزي على العمل. فأنت لا تريدين أن تؤثر علاقاتك الشخصية على ادائك الوظيفي. قومي باداء عملك في المكتب وأبق الرومانسية في البيت.

- سواء كانت مواعدة الزملاء في العمل ممنوعا أم لا، يجب أن تكوني كتومة حول حياتك الخاصة. فأنت لا تريدين تحفيز ردود الفعل السيئة من الزملاء أو الزبائن. وإذا قررت انهاء العلاقة فأنت لا تريدين أن يعرف كل شخص عن حياتك الشخصي.

- هل تملك شركتك سياسة مكتوبة ضد مواعدة الزملاء؟ بعض الشركات تمنع منعا باتا العلاقات بين الموظفين بينما تطلب بعضها إبلاغ الموارد البشرية. حتى إذا لم يكن هناك سياسة رسمية، انظري جيدا في بيئة العمل في مكتبك. هل هناك تسامح في العلاقات بين الموظفين؟

- مواعدة رئيسك أو موظفك وصفة جاهزة لحدوث الكوارث. أولا لأن ذلك يزيد من خطورة التعرض لدعاوي التحرش الجنسي أو يزيد من كراهية الموظفين الآخرين لك ووصفهم لك بأنك متسلقة. إذا كنت حقا تحبين مديرك فيجب أن تفكري بالبحث عن وظيفة أخرى لإكمال هذه العلاقة.

كلمات دلالية