أخبارNews & Politics

الجيش الاسرائيلي يكشف: القاعدة العسكرية الإيرانية
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

الجيش الاسرائيلي يكشف: القاعدة العسكرية الإيرانية في سوريا ومخلفات الطائرة المسيرة


نشر الناطق بلسان الجيش الاسرائيلي افيخاي ادري صورة جوية للقاعدة العسكرية تي4 (تيفور) قرب مدينة تدمر في سوريا والتي يستخدمها الحرس الثوري ال إيران ي كقاعدة عسكرية له، ومنها اطلقت الطائرة المسيرة (بدون طيّار) التي اسقطها الجيش الاسرائيلي فجر اليوم السبت. وقال الناطق بلسان الجيش في بيان له:"تنشط إيران وقوة قدس لفترة طويلة من قاعدة سلاح الجو السوري T4 القريبة من تدمر بغطاء قوات الجيش السوري وبموافقة النظام السوري. في الأشهر الاخيرة بدأت إيران استخدام القاعدة كأنها تابعة لها وتستعملها لنقل أسلحة هجومية لعناصر المحور المتطرف في إطار عملية بناء القوة في مواجهة إسرائيل. هذه النشاطات الإيرانية في القاعدة تنفذ تحت غطاء الأعمال ضد عناصر الجهاد العالمي ولكن أحداث اليوم تثبت ان غاية إيران الحقيقة هي العمل المباشر والعنيف ضد إسرائيل. في العملية الإيرانية ظهرت كل ما تحذر إسرائيل منه حول التمدد والتغلغل الإيراني في سوريا".

 

من جانبه قال رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو في تصريح له:"أجريت اليوم سلسلة من المشاورات مع وزير الدفاع ومع رئيس هيئة الأركان العامة لجيش الدفاع. سياستنا واضحة تماما: إسرائيل تدافع عن نفسها من أي اعتداء ومن أي محاولة للمس بسيادتنا. إيران قامت اليوم بمثل هذه المحاولة. إنها خرقت سيادتنا. إنها أرسلت طائرة إلى أراضينا من سوريا. سلاح الجو أسقط تلك الطائرة وضرب مركز السيطرة والتحكم الذي أطلقها".

واضاف نتنياهو:"إسرائيل ضربت بقوة أيضا أهدافا إيرانية وسورية عملت ضدنا. هذا هو حقنا وواجبنا وسنواصل ممارستهما وفق الحاجة. فلن يخطئ أحد بذلك". وتابع:"تحدثت قبل قليل مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين. أكدت في حديثنا مرة أخرى على لدينا حق وواجب بالدفاع عن أنفسنا من اعتداءات تشن علينا من الأراضي السورية. اتفقنا على أن التنسيق الأمني بين جيشينا سيستمر. كما تحدثت أيضا مع وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون حول التطورات التي حدثت خلال ال-24 ساعة الماضية وحول تحولات أخرى تجري في المنطقة".

وقال نتنياهو:"أود أن أوضح: وجهة إسرائيل نحو السلام ولكن سنواصل الدفاع عن أنفسنا بكل حزم وإصرار إزاء أي اعتداء علينا وإزاء أي محاولة إيرانية للتموضع عسكريا في سوريا أو في أي مكان آخر".

 

كلمات دلالية