أخبارNews & Politics

تكريم إمام مسجد في عين السهلة بعد خدمة 30 عاما
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
مطر خفيف
10

حيفا
مطر خفيف
15

ام الفحم
غائم جزئي
14

القدس
غائم جزئي
12

تل ابيب
غائم جزئي
12

عكا
مطر خفيف
15

راس الناقورة
سماء صافية
8

كفر قاسم
غائم جزئي
12

قطاع غزة
مطر خفيف
11

ايلات
سماء صافية
18
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

تكريم إمام مسجد في عين السهلة بعد خدمة 30 عاما

أقيم يوم أمس الأربعاء، في مسجد أبو بكر الصديق في عين السهلة في منطقة وادي عارة، حفل تكريم للشيخ عمر أحمد كبها بعد خروجه للتقاعد، بعد خدمة 30 عاماً، عمل خلالها إماماً لمسجد ابو بكر الصديق إلى جانب نشاطه في الإصلاح بين الناس. وجاء حفل ت

استهل حفل التكريم بكلمة للدكتور الشيخ محمد شاهر كبها، متحدثا عن أهمية دور الإمام في الإسلام وعلو مكانته، وعرج في كلمته على مناقب الشيخ عمر كبها وتفانيه في خدمة المسجد وأهل القرية


أقيم يوم أمس الأربعاء، في مسجد "أبو بكر الصديق" في عين السهلة في منطقة وادي عارة، حفل تكريم للشيخ عمر أحمد كبها بعد خروجه للتقاعد، بعد خدمة 30 عاماً، عمل خلالها إماماً لمسجد "ابو بكر الصديق" إلى جانب نشاطه في الإصلاح بين الناس. وجاء حفل تكريم الشيخ عمر بمبادرة من أهالي قرية عين السهلة تقديرا وعرفانا لجهوده.


خلال التكريم

استهل حفل التكريم بكلمة للدكتور الشيخ محمد شاهر كبها، متحدثا عن أهمية دور الإمام في الإسلام وعلو مكانته، وعرج في كلمته على مناقب الشيخ عمر كبها وتفانيه في خدمة المسجد وأهل القرية. بدوره، شكر الشيخ عمر كبها القائمين على حفل تكريمه والحضور، وقال: "أشكركم على هذه اللفتة الكريمة التي أراها عظيمة ولا أخفيكم سرا بأنني أقف الآن أمامكم وتنتابني مشاعر من التأثر والانفعال ولربما تغالبني العبرات فأدفعها قدر استطاعتي". وتابع: "ثلاثون عاما مضت ليست بالأمر الهين، خرجت بعدها للتقاعد، لكنني لم ولن اترك دعوة ربي ابدا، سأبقى الخادم الأمين لدعوة الله ولدينه سأكون دائما بإذن الله عند حسن ظن الجميع ولن اخيب ظن أحد من أهل بلدتي وغيرها".

وأضاف كبها: "ثلاثون عامًا قضيتها في هذا المسجد معكم وبينكم ما بخلت عليكم بشيء بل اجتهدت ودرست وقرأت كثيرا وحفظت لأنني أعلم رهبة هذا المنبر وأعلم ما معنى الإمامة وما معنى صعود المنبر، كنت دائما ما بيني وبين نفسي أردد ما قاله الله على لسان نبيه شعيب (وما أريد أن أخالفكم الى ما أنهاكم عنه، إن أريد الا الإصلاح ما استطعت وما توفيقي إلا بالله) هذه الآيات وآيات أخرى كانت تهزني من الأعماق عندما أصعد للمنبر وأخشى أن يقال لي ما قاله الله تعالى (يا أيها الذين أمنوا لما تقولون ما لا تفعلون كبر مقتا عند الله أن تقولوا ما لا تفعلون)".

وقال: "هذا المنبر يرهبني ويخيفني منذ 30 عاما وما زال، هذا منبر رسول الله لأن الوقوف عليه هو بمثابة النيابة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ونحن محاسبون أمام الجميع وعلينا حسن التصرف". واستذكر الشيخ عمر كبها حال مسجد قرية عين السهلة كيف كان قبل 30 عاما وقال: "في صلاة الفجر ما كنا نزيد عن أربعة مصلين وفي أحسن الأحوال خمسة لكن اليوم بحمد الله وتوفيقه نرى هذه الوجوه المنيرة التي عطرها ماء الوضوء وجاءت إلى بيوت الله عز وجل داعية للإيمان". وفي ختام الحفل قدّم الشاب محمد إبراهيم كبها درعا تكريميا للشيخ عمر أحمد كبها نيابة عن أهالي قرية عين السهلة.

تجدر الإشارة إلى أن الشيخ عمر كبها خريج دار المعلمين عمل إماما وخطيبا في مسجد أبو بكر الصديق في قرية عين السهلة منذ سنة 1988 خلفا لوالده المرحوم، وعمل أيضا مدرسا في المدرسة الابتدائية عين السهلة.

كلمات دلالية
خبير وبائيات إيطالي: وفيات كورونا ستتوقف في إيطاليا