أخبارNews & Politics

الاعتداء على سيارة د.سليمان عضو بلدية الناصرة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

د.سليمان عضو بلدية الناصرة: جرائم العنف في تزايد وسياسة كم الافواه لن تجدي نفعًا

د.سليم سليمان لموقع العرب:

يبدو أن نشاطي السياسي ومواقفي لم ترق للبعض فقاموا بتنفيذ هذا الاعتداء الجبان السافر

 هذا عمل جبان ودنيء وهو ضمن سياسة كم الأفواه لكن هذا الشيء لن يردعني على اكمال مسيرتي السياسة والمبادئ التي أومن بها

أنا متأكد أن خلفية الاعتدءا هي بسبب نشاطي السياسي كعضو بلدية في المعارضة، ومن المعروف أن المعارضة اليوم أكبر من الائتلاف في بلدية الناصرة ، الخلفية بعيدة كل البعد عن أن تكون جنائية


علم موقع العرب وصحيفة كل العرب أنه تم الليلة الماضية الاعتداء على سيارة عضو بلدية الناصرة عن القائمة الأهلية د.سليم سليمان الأمر الذي ألحق اضرارًا مادية للسيارة دون اصابات بشرية.
هذا وفي حديث خاص مع عضو البلدية د.سليم سليمان، قال: "ثلاثة ملثمين من خفافيش الظلام قاموا مساء أمس قرابة الساعة 22:00 بالاعتداء على سيارتي بينما كنت في البيت مع عائلتي، في البداية لم استوعب ما حدث لكن عندما خرجت من المنزل لأرى ما حدث رأيت الكثير من المواطنين قد تجمهروا بجانب سيارتي حيث تم تحطيم زجاج السيارة والحاق اضرار مادية".


د.سليم سليمان
وحول خلفية الاعتداء، قال د.سليمان: "أنا متأكد أن خلفية الاعتداء هي نشاطي السياسي كعضو بلدية في المعارضة، ومن المعروف أن المعارضة اليوم أكبر من الائتلاف في بلدية الناصرة، الخلفية بعيدة كل البعد عن أن تكون جنائية".
واضاف قائلا: "يبدو أن نشاطي السياسي ومواقفي لم ترق للبعض فقاموا بتنفيذ هذا الاعتداء الجبان السافر".

وحول ازدياد اعمال العنف في الناصرة، قال د.سليمان: "العنف في وتيرة متزايدة للأسف وتتضاعف، كل يوم تقريبا تشهد مدينة الناصرة اعمال عنف مختلفة والنتائج تظهر امامنا ويجب على الشرطة أن تقوم بمحاسبة الجناة".

وقال د.سليمان بأنه "يوجه اصبع الاتهام الى الشرطة التي تتقاعس في ايجاد حلول لظواهر العنف التي تشهدها الناصرة"، مضيفًا: "لا يوجد رادع لجرائم العنف ويجب على الشرطة أن توفر الامن والامان للمواطنين وهذا الشيء مفقود، فأعمال الزعرنة والبلطجية تزداد والناصرة تشهد الكثير من الاعتداءات فيجب على الشرطة أن تكثف من دورياتها".

وفي كلمة أخيرة، قال د.سليمان: "هذا عمل جبان ودنيء وهو ضمن سياسة كم الأفواه لكن هذا الشيء لن يردعني على اكمال مسيرتي السياسية والمبادئ التي أومن بها. وأمل من الشرطة أن تتوصل الى الفاعلين وتقديمهم للعدالة".

كلمات دلالية