أخبارNews & Politics

نصاصرة: تخصيص ميزانية للمجتمع البدوي بداية جيّدة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

نصاصرة: تخصيص ميزانية 3 مليارد شيكل للمجتمع البدوي بداية جيّدة

إبراهيم نصاصرة من اللقية - ناشط اقتصادي واجتماعي في النقب ومؤسس مركز "تمار" :

قرار الحكومة بتخصيص ميزانية بـ3 مليارد شيكل للمجتمع البدوي هي بداية جيّدة لكنها غير كافية

أقول لجميع المكاتب الحكومية والجهات المسؤولة أنّ النقب قد يكون يومًا قصة نجاحكم أنتم، وقد حان الوقت لتحسين الوضع وتصحيح الخطأ


يرى إبراهيم نصاصرة من اللقية، وهو ناشط اقتصادي واجتماعي في النقب ومؤسس مركز "تمار" لتطوير التميّز العلمي في المجتمع البدوي أنّ "الحكومة الاسرائلية بدأت باتخاذ طريق صحيحة فيما يتعلق بالتعامل مع المجتمع العربي في البلاد عامة، والمجتمع البدوي بشكل خاص"، وأوضح نصاصرة أنّ "قرار الحكومة بتخصيص ميزانية بـ3 مليارد شيكل للمجتمع البدوي هي بداية جيّدة لكنها غير كافية"، كما قال.


إبراهيم نصاصرة 

وتحدّث إبراهيم نصاصرة في مؤتمر كالكاليست في النقب، أقيم مؤخرًا، عن قصته الشخصية وكفاحه للوصول إلى ما هو عليه، وأشار إلى أنّه "ترعرع في عائلة كبيرة مكونة من أب و3 زوجات و32 ولدًا، ومرّ بصعوبات كثيرة وتحديات كبيرة في رحلة التعليم والتطور إلا أنّه كان واثقًا بأنه سيصل إلى ما يريد وأنّ هذه التحديات هي جزء من ال حياة لدى المجتمع العربي عامة والمجتمع البدوي في النقب على وجه الخصوص"، كما قال.

يذكر أنّ نشاط نصاصرة الاجتماعي بدأ عام 2010 بعد مشاركته في مؤتمر حول تطوير المجتمع العربي في حينه، وقال نصاصرة "طوال طريق عودتي من المؤتمر كنت أفكر بماذا يمكن ان افعل أنا بهذا المجال. واخذ منّي الأمر عامًا كاملًا حتى تمكنت من إقامة معمل لصناعة الأغذية في النقب وشغّل أيادٍ عاملة من البدو". وأكّد نصاصرة "كل هذا لم يكف، وعليه وبمشاركة مجموعة من المبادرين أسست مركز "تمار" لتطوير التميّز العلمي في المجتمع البدوي والذي يهدف إلى تحسين وتطوير المستوي التعليمي والعلمي في النقب وتقليص الفجوات من حيث التعليم الأكاديمي بين المجتمع البدوي في النقب وباقي شرائح المجتمع".

ودعا نصاصرة جميع المكاتب الحكومية والجهات المسؤولة من أجل العمل على تطوير النقب، وقال :"النقب قد يكون يومًا قصة نجاحكم أنتم، وقد حان الوقت لتحسين الوضع وتصحيح الخطأ. كما وأرجو من المواطنين في المجتمع العربي عامة والمجتمع البدوي خاصة التعاون ايصا"، كما قال.

كلمات دلالية