جامعات / مدارسStudents

إحياء موسم الزيت والزيتون بروضة الفردوس- سخنين
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

إحياء موسم الزيت والزيتون بروضة الفردوس- سخنين بإدارة المربية وهيبة ابو صالح

 



وصل الى موقع العرب وصحيفة كل العرب البيان التالي:""على دلعونا وعلى دلعونا، بارك يا ربي شجر الزيتونا... "، هذا ما ردده أطفال روضة الفردوس في سخنين خلال الفعاليات المميزة التي نظمتها ادارة الروضة بمناسبة مهرجان الزيت والزيتون، بأجواء تراثية مليئة بالفرح والسعادة، وبحضور أطفال الروضة، وجمهور من الامهات والجدات، ومسؤولة جيل الطفولة في البلدية ايمان ابو يونس، والمربية تمهيد شلاعطة.



في البداية, تعرف الأطفال على شجرة الزيتون وأهميتها, وفوائدها ومكانتها في هذه البلاد وأيضا كم هي مباركة بالكتب السماوية، واستمرت الفعاليات في الروضة حيث خرج الأطفال إلى مجسمات لأشجار الزيتون في فناء الروضة وقاموا بقطف حب الزيتون ومن ثم قاموا برصع الزيتون وحفظه بعلب خاصة بهم، وتعرف الأطفال من معلمتهم المربية وهيبة أبو صالح، والمساعدة هيام أبو يونس، على طرق قطفة وعصره بالطرق القديمة ومشاهدة استخراج الزيت من الزيتون، وغيرها من الفعاليات مثل الفطور الجماعي بعد خبز المناقيش، وزوايا لأهم الادوات التراثية التي استخدمها الأجداد.

وتقول المربية وهيبة أبو صالح :" هذه الفعاليات هدفها إكساب الأطفال معلومات قيمة عن الزيت والزيتون من زرع الشجرة حتى عصر الزيتون، والتشبث بالارض والتعرف على خيراتها، وأهمية فلاحتها، والمحافظة عليها، وجاءت من اجل زرع حب شجرة الزيتون المباركة في نفوس الأطفال، وخصوصا أن الأديان تعتبرها رمزا للسلام، ويمكننا الاستفادة من بركات هذه الشجرة المباركة ومن زيتها، وقد شارك الأطفال بأنفسهم ببعض الفعاليات كقطف حب الزيتون، ودقّهِ مع شرح وافٍ لجميع المراحل الأخرى لعملية عصر الزيتون وصولا إلى استخراج زيت الزيتون الصافي، كما وشاهد الطلاب طريقة الخبز في الطابون حيث قاموا بتحضيره بأنفسهم".

وأنهت أبو صالح بالقول:" في النهاية لا بد لي الا أن أشكر طاقم الروضة على مجهودهن الرائع في سبيل إنجاح هذه الفعاليات، وأيضا شكر خاص وكبير للأهالي، الأمهات والجدات اللواتي رافقونا في هذه الفعالية المميزة وعملوا على انجاحها".

 

كلمات دلالية