أخبارNews & Politics

افتتاح مركز الشرطة في كفركنا
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

افتتاح مركز الشرطة في كفركنا ومواطنون يحتجون ويحملون صور الشهداء

منصور دهامشة سكرتير الجبهة :

هذه الزيارة استفزازية ل نتنياهو ووزيره الفاشي العنصري المعادي للعرب وهما أتيا لكي يؤكدا على معادتهما

نطالب من كل وطني شريف الاعتراض على اقامة المركز لأنه يعارض تاريخ كفركنا المشرف والاهل في البلدة وطنيون يدافعون عن حقهم

مجاهد عواودة رئيس المجلس:

هنالك اصوات معارضة لاقامة مركز ولكن على الشرطة أن تعمل من اجل المواطن ومصالحه فقط وتوفير الامن للجميع

 روني الشيخ المفتش العام للشرطة:

نحن دائما نعمل على زيادة الشعور بالامن للمواطنين من خلال ضبط الاسلحة وانتشار الدوريات في الشوارع وتقديم لوائح الاتهام ضد المجرمين ولا يوجد لدينا أي فرق بين المجتمع اليهودي والعربي 

 وزير الامن الداخلي جلعاد اردان:

نعمل على ضم شبان عرب ومسلمين الى جهاز الشرطة من اجل صنع التغيير الكبير وانا من هنا اتوجه لكل القيادات العربية بالعمل معا من اجل صنع التغيير وانقاذ حياة العديد

نتنياهو: 

انا سعيد لوجود خطة لفرض القانون في البلدات العربية وعلى المعارضين الانضمام الينا والسير نحو المستقبل والاشتراك في دولة اسرائيل فهناك تغيير ونحن نعمل على دمج المواطنين العرب في كافة المجالات


افتتح رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو ووزير الأمن الداخلي جلعاد أردان ومفتش الشرطة العام روني الشيخ مقر الشرطة في بلدة كفركنا بحضور رئيس المجلس مجاهد عواودة وبعض رؤساء السلطات ال محلية من المنطقة في حين تظاهر مواطنون من كفركنا والمنطقة وشخصيات سياسية ضد اقامة مركز شرطة في البلدة. وشهدت كفركنا تواجدًا أمنيًا مكثفًا تحسبًا لحصول احداث استثنائية، هذا ورفع العشرات من المتظاهرين صور شهداء كفركنا كما ورفعوا شعارات وكتبوا عليها عبارات مثل: "أردان.. هل تذكر الشهيد أبو القيعان؟"، في اشارة الى الشهداء الذين قُتلوا برصاص الشرطة والذي كان آخرهم الشاب خير حمدان، كما ورفع البعض اعلام فلسطين وطالبوا من الشرطة الرحيل عن أرض كفركنا.

في الفيديو الصحفي وديع عواودة يقدّم صورة لنتنياهو

هذا وقام الصحفي وديع عواودة بتقديم صورة إلى رئيس الحكومة نتنياهو والتي يظهر نتنياهو فيها مع السيدة من عائلة هيكل من أم الفحم والتي قتل زوجها وابناؤها الاثنين عندما وعدها قبل عدة سنوات بالعثور على القاتل والذي لم يظهر حتى الان. نتنياهو وعد باعادة مراجعة الموضوع والتوجه الى السيدة.

وقال منصور دهامشة سكرتير الجبهة: "هذه تعتبر زيارة استفزازية لنتنياهو ووزيره الفاشي العنصري المعادي للعرب وهما أتيا لكي يؤكدا على معادتهما وانهما يفعلان ما يحلو لهما لاقامة هذا المركز والذي هو محطة لتجنيد شبابنا للشرطة وللسلك العسكري والخدمة المدنية ولا نراه لمكافحة العنف وجمع السلاح. ونطالب من كل وطني شريف الاعتراض على اقامة المركز لأنه يعارض تاريخ كفركنا المشرف والاهل في البلدة وطنيون يدافعون عن حقهم وسيبقون كذلك، اهالي كفركنا يستنكرون اقامة هذا المركز ويستنكرون محاولة الشرطة تدنيس الارض ومحاولة كسر شوكة اهالي كفركنا، ونقول لاردان ونتنياهو إن كفركنا ستبقى شامخة وسنعترض وسنتظاهر ضد اقامة المركز، وهما غير مرغوب بهما، كما أن دماء الشهداء تستصرخ ونطالب أن يتم الكشف عن الجناة الذين قتلوا شهداء كفركنا وهم من سلك الشرطة واليوم ياتون لافتتاح المركز".


روني الشيخ ونتنياهو ومجاهد عواودة رئيس مجلس كفركنا 

عواودة: على الشرطة أن تعمل من اجل المواطن
وقال مجاهد عواودة رئيس المجلس في كلمته: "نحن سعداء بافتتاح مركز الشرطة في كفركنا وكلنا أمل أن يكون هنالك تعاون بيننا وبين الشرطة للعمل على تخفيف ظواهر العنف في البلدة، ونحن نتوجه الى رئيس الحكومة بالعمل على مساعدتنا لتحويل كفركنا الى مدينة. فكفركنا هي بلدة مركزية لجميع الاديان. وهنالك اصوات معارضة لاقامة مركز ولكن على الشرطة أن تعمل من اجل المواطن ومصالحه فقط وتوفير الامن للجميع". 
واضاف:"أتأمل ان نبتعد عن الاخطاء التي ارتكبت في السابق من قبل الشرطة، وان نخطو سويًا من اجل المواطنين ومن اجل أولادنا، لأن الهدف الرئيسي للشرطة ان تحافظ على المواطن وممتلكاته، وتوفر له الأمن والأمان". وتابع:"تحدثنا مطولًا، وافقنا واتفقنا على ان يكون هنالك تفاهم وتعاون بين السلطة المحلية وقائدة محطة الشرطة وضباطها، لنعمل سويًا من اجل المواطنين".

روني الشيخ: شرطة إسرائيل مستمرة بتوفير الخدمات
وقال روني الشيخ المفتش العام للشرطة: "نحن دائما نعمل على زيادة الشعور بالامن للمواطنين من خلال ضبط الاسلحة وانتشار الدوريات في الشوارع وتقديم لوائح الاتهام ضد المجرمين ولا يوجد لدينا أي فرق بين المجتمع اليهودي والعربي فنحن نقدم الخدمات للجميع وبالتساوي الكامل".
واضاف روني الشيخ: "شرطة إسرائيل مستمرة بتوفير الخدمات ومن خلال قائدة المحطة الجديدة ميراف فينغر ستوفر وتعمل على كل ما هو في صالح المواطنين".

أردان: نعمل على ضم شبان عرب ومسلمين الى جهاز الشرطة
وقال وزير الامن الداخلي جلعاد اردان: "نحن في خطوة كبيرة لتطبيق القانون في المجتمع العربي وتقليص الفجوات والدفاع عن المواطن وتوفير الأمن له وتحسين مستوى الحياة للجميع".
واضاف اردان: "المحطات الجديدة هي جزء من خطة كبيرة نعمل عليها لتقديم الخدمات وتطبيق القانون والنظام. محطة كفركنا واجهت معارضة من قبل العديد ولكن نحن جاهزون لمواجهة كل العقبات ومن يتظاهر في الخارج لا يمثل كل المواطنين في البلدة الذين يريدون الشرطة وتطبيق القانون. ونحن نعمل على ضم شبان عرب ومسلمين الى جهاز الشرطة من اجل صنع التغيير الكبير وانا من هنا اتوجه لكل القيادات العربية بالعمل معا من اجل صنع التغيير وانقاذ حياة العديد".

نتنياهو: على المعارضين الانضمام الينا 
وقال رئيس الحكومة نتنياهو: "أنا سعيد لوجودي في كفركنا وابارك للجميع في كفركنا فهذا بالنسبة للجميع يوم عيد من اجل صنع التغيير في الدولة. انا سعيد لوجود خطة لفرض القانون في البلدات العربية وعلى المعارضين الانضمام الينا والسير نحو المستقبل والاشتراك في دولة اسرائيل فهناك تغيير وتطور في كافة المجالات ونحن نعمل على دمج المواطنين العرب في كافة المجالات المختلفة".
واضاف نتنياهو: "سأشارك في كل افتتاح لمحطة شرطة جديدة".

جمال حكروش: نسير نحو ربيع مزهر
من جانبه قال جمال حكروش – قائد مديرية تطوير خدمات الشرطة في المجتمع العربي:"نحن نسعى جاهدين لربيع مزهر، نستبدل فيه الخوف والعنف بالشعور بالامان والأمن الشخصي وبجودة حياة أفضل، واليوم نبدأ اختبارًا حقيقيًا، فيه ننظر للمواطن العادي ونقول له نحن هنا من اجلك ومن اجل أمنك، وننظر لمن يفكر في خرق القانون ونقول له ان أمن وأمان المواطن مهم بالنسبة لنا، واياك والتعرض له".
واضاف:"نسعى من اجل شراكة حقيقية من اجل امننا والأمن الذي يستحقه الجميع، فالشرطة تبدأ لأول مرة منذ 70 عامًا بمشروعها الحقيقي بدون شعارات، مشروع عملي من اجل أمان المجتمع، مليء بالميزانياتا والموارد وجميعها لصالح المجتمع العربي الذي يرسل ابناءه الممتازين من اجل ان يقدموا خدماتهم لصالح الجميع .

 

تجمع مواطني كفركنا والمنطقة للتظاهر ضد افتتاح مركز الشرطة 

 

كلمات دلالية