أخبارNews & Politics

ميشال عون: غموض يكتنف وضع الحريري
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

الرئيس اللبناني ميشال عون: غموض يكتنف وضع الحريري في السعودية

المرحلة الأتية تتضمن حضور الحريري الى بيروت، والتوجه الى القصر الجمهوري لإعلان الاستقالة رسميا وتبني مضمون البيان الذي تلاه في الرياض


أفادت مصادر لبنانية اليوم السبت أنّ: "الرئيس اللبناني ميشال عون طلب من السعودية أن توضح أسباب منع عودة رئيس الوزراء المستقيل سعد الحريري إلى وطنه لبنان بع أن أعلن استقالته منذ أسبوع، حيث أكّد عون: "إنّ لبنان لا يقبل بأن يكون رئيس وزرائه في وضع يتناقض مع الاتفاقات الدولي".


ميشال عون

وتابعت المصادر أنّ: "الرئيس اللبناني استقبل المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم، الذي أطلعه على نتائج الاتصالات التي أجراها في عمّان مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس ، وفي باريس مع عدد من المسؤولين الفرنسيين. وصباح اليوم السبت تلقى عون اتصالاً هاتفياً من الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون وتشاور معه في الأوضاع العامة والتطورات الأخيرة المتصلة بإعلان رئيس الحكومة سعد الحريري من الخارج استقالة حكومته. وبحسب الرئاسة اللبنانية فإنّ الرئيس الفرنسي شدد على "التزام فرنسا دعم لبنان ووحدته وسيادته واستقلاله والمساعدة في تثبيت الاستقرار السياسي والأمني في البلاد". كما اتفق الرئيسان على استمرار التشاور فيما بينهما لمتابعة التطورات" وفقًا للمصادر.

هذا وأشارت المصادر إلى أنّ: "السعودية تتجه لتقرير مصير سعد الحريري السياسي من خلال استدعاء شقيقه بهاء الحريري الى الرياض وابلاغه قرار المملكة مبايعته زعيما لتيار "المستقبل" وفقًا للمصادر.

وذيكر بأنّ المرحلة الأتية تتضمن حضور الحريري الى بيروت، والتوجه الى القصر الجمهوري لإعلان الاستقالة رسميا وتبني مضمون البيان الذي تلاه في الرياض، ومن ثم المغادرة.

كلمات دلالية