منبر العربHyde Park

لِعَينَيْكِ سُورِيَّا/ بقلم: طلال غانم
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غيوم متفرقة
23

حيفا
سماء صافية
23

ام الفحم
غيوم متفرقة
24

القدس
مطر خفيف
25

تل ابيب
مطر خفيف
25

عكا
سماء صافية
23

راس الناقورة
مطر خفيف
23

كفر قاسم
مطر خفيف
25

قطاع غزة
غيوم متفرقة
24

ايلات
غيوم متناثرة
32
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

لِعَينَيْكِ سُورِيَّا/ بقلم: طلال غانم

لِعَينَيكِ سورِيَّا بأبي وأُمِّي أنا العربِيُّ آلأَصيلُ آلأَبيُّ فَدَتكِ أَحْرارُ آلعَرَبِ بِدَمِها أَلشيخُ آلشائبُ وآلفَتى آلصَبيُّ تَسْمُو هَاماتُنا بساحِ آلمعامِعِ ومَا أهابَنا جُرحٌ وكَيُّ تَواضَعنا ونَحنُ أهلُ آلشمم وما أغرانا بَغْي


لِعَينَيكِ سورِيَّا بأبي وأُمِّي أنا العربِيُّ آلأَصيلُ آلأَبيُّ
فَدَتكِ أَحْرارُ آلعَرَبِ بِدَمِها أَلشيخُ آلشائبُ وآلفَتى آلصَبيُّ
تَسْمُو هَاماتُنا بساحِ آلمعامِعِ ومَا أهابَنا جُرحٌ وكَيُّ
تَواضَعنا ونَحنُ أهلُ آلشمم وما أغرانا بَغْيٌ وَغِيُّ
نَركَعُ ونَسْجِدُ لِعبادةِ آلخالقِ وما قادَنا رأسٌ غَبِيُّ
مَا أعمانا بَريقُ آلذهَبِ وَما شَرانا بآلمالِ آلغَنيُّ
أنا عاشِقُ آلشامَ السَّرمَدِيُّ وللسُوَيداء آلإبنُ آلرَّضِيُّ
أَنا آبنُ حَلَب الشَّهباءَ ليَ لهجةٌ لطيفةٌ وَليَ زِيُّ
أَنا آبنُ حَمَاة آلنَّواعيرِ والعير أنا آلرَّدَيفُ والخِلُّ آلوَصِيُّ
وُلِدتُ بحِمْصَ وجَارُ خالدٍ سَيْفُ آللهِ آلمَسْلُولُ آلوفِيُّ
تَشمَخُ مَعَرَّةُ آلنعمانِ بأهلِها كَفاهَا أنَّ أبا آلعلاءِ مَعَرِّيُ
أللاَّذِقيَّةُ أنا عَروسُ آلبَحرِ بِلُجَجي لُؤلُؤٌ وَشَمْسِي حُلِيُّ
وبآلغوطَةِ آلخَضْراءَ قِصَصُ عِشْقٍ سَمَا بِهَا آلغُصْنُ آلنَدِيُّ
يا دَرعا يَا عاصِمةَ حَورانَ لِمَيسِ سَنابِلِكِ لَحنٌ شَجِيُّ
شَمَخَ بإِدلِبْ آلدِّلبُ وَآلحَوْرُ ألكرَزُ والخُوخُ وآلجَوزُ آلشَهِيُّ
وبآلجزيرةِ لَنا عشائرٌ سُمْرٌ وآلفُراتُ سَقاءُ عِشقٍ وَرَيُّ
وَنَهرٌ نبَعَ بِلُبنانَ وتمرَّدَ ماؤُهُ رَقراقٌ وطبعُهُ عَصِيُّ
وآلجَولانُ آلصَّامِدُ مَيدانُ آلأصائِلِ وقلبُ سُوريا آلخافِقُ آلحَيُّ
بَيني وبينَ صُخُورِ آلبازِلتِ عَهدٌ جَدِّيَ سُلطانُ وبِدمي سَخِيُّ
أنا شآمُ آلياسِمينَ وسَيفُ صلاحِ آلدينِ وشعاعٌ منْ قاسيُونَ لامِعٌ بَهِيُّ
مِن تُراثِكِ يا شآم أَشرقَ نُورٌ وَفاحَ مِنْ تاريخِكِ عِطْرٌ خَفِيُّ
يَعزِفُ قَلبي لحناً عرَبياً ودَمي آلدفَّاقُ بآلوَريدِ نقِيُّ
بَلَدُ آلشُّهداءِ سوريَّا العرَب بشُهَداءٍ مِثلُ زَهرُ آلدِّينِ غَنِيُّ
المغار 

 موقع العرب يفسح المجال امام الكتاب لطرح أفكاركم التي كتبت بقلمهم المميز ويقدم للجميع مساحة حرة في التعبير عما في داخلهم ضمن زاوية منبر العرب. لإرسال المواد يرجى إرفاق النص في ملف وورد مع اسم الكاتب والبلدة وعنوان الموضوع وصورة شخصية للكاتب بجودة عالية وحجم كبير على العنوان:alarab@alarab.com

 

كلمات دلالية
مؤنس دبور يقود منتخب اسرائيل للفوز على لاتفيا 3-1