أخبارNews & Politics

توقيف ضابطين في الجيش و12 مشتبهًا
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

توقيف ضابطين في الجيش و12 مشتبهًا للتحقيق في قضية نصب واحتيال

المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري: 

قام الضابطان المشتبهان اللذان هما من ذوي الدرجات العالية في الجيش بالتعاون مع موظفي الشركة المشتبهين شركة مانحة خدمات بنيات لمعسكرات جيش بتحصيل مبالغ مالية ضخمة


جاء من المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري: "نهار اليوم الاثنين في سياق مواصلة الشرطة من خلال وحدة المباحث والتحقيقات القطرية لاهف -433 بنشاطاتها الحثيثة الجلية العلنية والخفية السرية الرامية الى مكافحة الجريمة الاقتصادية ومن بعد تحقيقات سرية اجرتها على مدار نحو عام تم توقيف 12 مشتبها موظفا في شركة مدنية جنبا الى جنب مع ضابطين اثنين بالجيش وذلك بالضلوع في شبهات رشاوى والحصول على غرض نصبا واحتيالا. 
هذا ووفقا للتحقيقات قام الضابطان المشتبهان اللذان هما من ذوي الدرجات العالية في الجيش بالتعاون مع موظفي الشركة المشتبهين شركة مانحة خدمات بنيات لمعسكرات جيش بتحصيل مبالغ مالية ضخمة من الجيش نصبا واحتيالا وعلى مدار سنوات من خلال دفع الجيش مستحقات مالية عن اعمال لم يتم انجازها وتنفيذها من قبل الشركة البتة. أضف، قام الضابطان المشتبهان اللذان هما ومن طبيعة مهامهما ومنصبهما مسؤولان عن الرقابة على المناقصات وتلقي الخدمات في معسكرات جيش مختلفة وعلى ما يبدو بالمشاركة في تحصيل مبالغ مادية من الجيش متبعان نفس الاسلوب والطريقة. هذا ومع توقيف المشتبهين صباح اليوم تم تفتيش منازلهم ومكاتبهم وضبط مواد مختلفة اشتملت على اجهزة حوسبة وغيرها ذات العلاقة والتحقيقات جارية دون القرار بعد حول طلب تمديد فترة اعتقال اي من ضمن المشتبهين خاضعا لمستجدات التحقيقات والمقتضيات ذات الصلة"، وفقا للبيان.

وأكدت السمري: "أوضح على أن أمر حظر نشر ساري المفعول حول اي معلومات وتفاصيل اخرى ذات العلاقة بملف القضية وكذلك بينات هوية المشتبهين ما عدا سالف ذكره"، وفقا للبيان.

كلمات دلالية