أخبارNews & Politics

عقد راية الصلح في وادي الحمام بين آل فرحان وآل مصطفى
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

عقد راية الصلح في وادي الحمام بين أبناء العمومة من عائلة فرحان وعائلة المصطفى

في النهاية تم التوقيع على معاهدة الصلح بين العائلتين فرحان والمصطفى، حيث سادت اجواء من الفرحة والطمأنينة  


في أجواء أخوية سادها التسامح، جرى ليلة أمس الاحد مراسم عقد راية الصلح في قرية وادي الحمام بين أبناء العمومة من عائلة فرحان وعائلة المصطفى.، وجاء في بيان صادر عن الطرفين: "بسم الله الرحمن الرحيم: إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ فَأَصْلِحُوا بَيْنَ أَخَوَيْكُمْ ۚ وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ" صدق الله العظيم. إن محب الحقيقة لا يعتمد على العنف وسيلة في حل مشاكله. إن محب الحقيقة يبحث عن الحقيقة ليجدها في داخله وخارجه معا ويحافظ هذا الباحث عليها بوسائل تحقيقها. فالهدوء النفسي والتغلب على الشر، والانصياع لنداء الوجدان والضمير وتحقيق القوى الروحية وتفضيلها على القوى المادية".


اجواء أخوية خلال عقد راية الصلح في وادي الحمام 

واضاف البيان: "ومقابلة الشر بالخير والتسامح مع الناس وغفران سيئاتهم كلها عوامل تساعد الباحث عن الحقيقة على تحقيق هدفه".
وفي النهاية تم التوقيع على معاهدة الصلح بين العائلتين فرحان والمصطفى، حيث سادت اجواء من الفرحة والطمأنينة ، وتم توجيه الشكر لعامر مرعي أبو عمر وعدنان أبو احمد جويد من قرية شفاعمرو وشيخ المسجد ابراهيم مرعي أبو معاذ ومخيبر أبو عمار وزيد أبو كتيبه وصبحي أبو نبهان وزياد أبو محمد في بيت طلال أبو سليمان لعقد راية الصلح بين العائلتين.

كلمات دلالية