السلطات المحلية

جبهة أم الفحم: الوضع كارثي في المدينة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

جبهة أم الفحم: سنخوض الانتخابات البلدية القادمة لأنّ وضع المدينة كارثي

جبهة أم الفحم الديمقراطية:

أقرت الجبهة خوضها ل انتخابات البلدية القادمة بكل قوّة وثقة، وبشكل يضمن تمثيلها وتأثيرها في إدارة اكبر مؤسسة جماهيرية في هذا البلد الشامخ

توحيد الجهود التي تنشد التغيير، من الأطر والأجسام والشخصيات الفاعلة في الشارع الفحماوي، قادر على تحقيق التغيير الذي اصبح واجبًا وحتميًا في مدينتنا الغالية، اكثر من أي وقت مضى

هذا التغيير يطالب به كل مواطن فحماوي بعد أن ثبت للقاصي والداني فشل الإدارة الحالية في إدارة مقدرات هذا البلد وخيراتها


أصدرت جبهة أم الفحم الديمقراطية بيانًا، اليوم الخميس، حول الانتخابات البلدية المقبلة، وذلك بعد اجتماعها الموسع الذي عُقد مساء أمس الأربعاء، حيث أعلنت رسميًا عن خوضها الانتخابات البلدية القادمة. وجاء في البيان:"ضمن الاستعدادات والمباحثات المعمّقة التي تجريها جبهة ام الفحم الديمقراطية لبحث القضايا ال محلية في المدينة وتحضيرا لانتخابات البلدية بعد حوالي العام، عقدت الجبهة اجتماعًا تشاوريًا واسعًا للناشطين الجبهويين من اجل إقرار التوجه العام الذي تقوده الجبهة بشأن مشاركتها في الانتخابات المحلية القادمة، ودورها الهام في تغيير المشهد الاجتماعي والسياسي في ام الفحم نحو الأفضل".

خلال اجتماع جبهة أم الفحم

وزاد البيان:"ومن منطلق حرصنا على الكل الفحماوي، وانطلاقًا من رؤيتنا المتجذرة بأنّ الانسان الفحماوي هو المورد الاغلى ويستحق الاستثمار الافضل والعيش الأطيَب، اقرت الجبهة خوضها لانتخابات البلدية القادمة بكل قوّة وثقة، وبشكل يضمن تمثيلها وتأثيرها في إدارة اكبر مؤسسة جماهيرية في هذا البلد الشامخ".
وأضاف البيان:"وترى الجبهة في رؤيتها حول الانتخابات المقبلة وفي ضرورة النهوض بالعمل البلدي، ان توحيد الجهود التي تنشد التغيير، من الأطر والأجسام والشخصيات الفاعلة في الشارع الفحماوي، قادر على تحقيق التغيير الذي اصبح واجبًا وحتميًا في مدينتنا الغالية، اكثر من أي وقت مضى. 
إنّ هذا التغيير يطالب به كل مواطن فحماوي بعد أن ثبت للقاصي والداني فشل الإدارة الحالية في إدارة مقدرات هذا البلد وخيراتها، كما وثبت عجز ادارة البلدية عن القيام بادوارها الأساسية وذلك بعد الوضع الكارثي الذي وصلت اليه المدينة في معظم مناحي ال حياة للمواطن الفحماوي".
وتابعت الجبهة في أم الفحم بيانها:"ومن أجل احداث هذا التغيير المنشود والحتمي، تدعو الجبهة جميع الاحزاب والاطياف ومركبات الكل الفحماوي وكل من تعزّ عليه مدينتنا الحبيبة ويغلّب مصلحة الكل الفحماوي على أي اعتبار اخر - تدعو الجميع الى الحوار الخلّاق نحو بناء أوسع وحدة صف من خلال اوسع تحالف فحماوي يضمن مستقبلا افضل لنا ولاطفالنا، يضمن العيش الكريم ويعيد الأمل لمدينتنا، مستقبلا منيرًا للجميع، خاليًا من العنف والعصبية وفوضى السلاح، وخاليًا من المحسوبيات والفوضى الإدارية، مستقبلًا نبنيه سوية على قاعدة قيمنا الفحماوية الرائدة التي طالما ميّزتنا ونعتز بها في مسيرتنا. معًا لنصون مدينتنا، ونحمي اجيالنا، ونعيد لاهلنا الأمن والأمان. معًا نعمل على تطوير مدينتنا، ومعًا نعيدها الى الصدارة، اجتماعيًا واقتصاديًا ووطنيًا. يدًا بيد لتحقيق التغيير"، إلى هنا البيان.

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
أم الفحم الجبهة