أخبارNews & Politics

العربية للتغيير في الطيبة: سرطان العنف ينهش مجتمعنا
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

العربية للتغيير في الطيبة: سرطان العنف ينهش مجتمعنا ويجب محاربته

 الحركة العربية للتغيير - فرع الطيبة:

العنف الداخلي والجريمة اصبحت سرطانا ينهش بجسدنا جميعًا والمسؤولية تقع على عاتق كل فرد منا

الشرطة مقصرة ومهملة في جمع السلاح وفي منع الجريمة او حل لغزها وردع المجرمين من الجريمة القادمة، ولكن علينا مراجعة الذات حول ثقافة العنف في داخلنا 


وصفت الحركة العربية للتغيير - فرع الطيبة جريمة قتل الشاب نزيه مصاروة بأنّها" جريمة نكراء هزت مشاعر اهل الطيبة جميعًا". وجاء في بيان صادر عن الحركة أنّ "المرحوم نزيه كان شابا محبًا لبلده ادخل الفرحة في نفوس الناس عبر عمله وقُتل بعد انتهائه من عرس". وأضاف البيان أنّ "العنف الداخلي والجريمة اصبحت سرطانا ينهش بجسدنا جميعًا والمسؤولية تقع على عاتق كل فرد منا. فما من شك ان الشرطة مقصرة ومهملة في جمع السلاح وفي منع الجريمة او حل لغزها وردع المجرمين من الجريمة القادمة، ولكن علينا مراجعة الذات حول ثقافة العنف في داخلنا من قبل شرائح ضالة وعنيفة تعتبر العنف والسلاح وسيلة لحل المشاكل والازمات".


المرحوم نزيه مصاروة

وأضاف البيان: "نوابنا في العربية للتغيير في الكنيست قاموا بطرح قوانين وسنها ضد العنف واطلاق النار وعقد اجتماعات عمل مع قيادة الشرطة والمبادرة لجلسات خاصة في لجان الكنيست الى جانب حملات التوعية الجماهيرية (كفى للعنف السلاح يدمرنا) التي نظّمتها شبيبة العربية للتغيير والتظاهرات ولكن من الواضح ان الظاهرة مستمرة وتنتقل من بلد لآخر مما يستدعي وقفة مع الذات وطرح خطوات اخرى نتفق عليها من قيادات سياسيه واجتماعية ودينية واكاديميه واعلامية". وأنهى البيان: "رحم الله نزيه واسكنه فسيح جناته والهم ذويه الصبر السلوان"، إلى هنا البيان.

كلمات دلالية