أخبارNews & Politics

ثراء ياسين من الطيبة: لا نعرف كيف سنجتمع على مائدة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

ثراء ياسين من الطيبة: العائلة تعيش بظروف صعبة وزوجة احمد لم تصدق فقدانه بعد

ثراء ياسين قريبة المرحوم:
وقع علينا خبر اطلاق الرصاص كالصاعقة ونكاد لا نصدق باننا فقدنا احمد الذي له معزة كبيرة لدى الجميع

زوجة المرحوم احمد تمر بظروف نفسية قاسية، وهي لا تستوعب بانها فقدت زوجها، وطوال الوقت تنادي عليه وكانه ما زال على قيد ال حياة


لا تزال عائلة ياسين من الطيبة لا تستوعب فقدان ابنها احمد رايق الذي لقي مصرعه في حادثة اطلاق الرصاص التي وقعت قبل ايام في ام الفحم، واسفرت ايضا عن اصابة شقيقيه بجراح، ليث بجراح متوسطة ونور وصفت جراحه بانها خطيرة. 

ثراء ياسين قريبة المرحوم قالت:" لقد وقع علينا خبر اطلاق الرصاص كالصاعقة، ونكاد لا نصدق باننا فقدنا احمد الذي له معزة كبيرة لدى الجميع. الحديث يدور عن اشقاء ذات وعي كبير ويحترمون الجميع ويتعاملون مع كل انسان بكل تقدير، ولم يفكروا في يوم من الايام التعرض لأي شخص، لكن مع الأسف الشديد احمد اطلق عليه الرصاص حتى الموت وشقيقيه اصيبا بجراح، لا سيما انهم لم يتوقعوا بان يتعرضوا لمثل هذا الموقف، ولم يشكلوا خطرا على الاخرين، بل كل ما فعلوه بانهم ذهبوا للمطالبة بحقهم".
ثم قالت:" زوجة المرحوم احمد تمر بظروف نفسية قاسية، وهي لا تستوعب بانها فقدت زوجها، وطوال الوقت تنادي عليه وكانه ما زال على قيد الحياة، كما ان اطفاله يسالون عنه ويتوقعون عودة والدهم الى احضان العائلة. الأجواء حزينة ومؤلمة وتبكي الصخر، ولا نعرف كيف يمكن لنا ان نجلس على مائدة واحدة دون ان يكون احمد بيننا".

واضافت:" نحاول كل المحاولات بان نتماشى مع الاوضاع الحالية، ونسال الله ان يشفي نور الذي يرقد في المستفى حتى يعود الينا سالما ان شاء الله".

كلمات دلالية