ثقافة جنسية

متى تفضل زوجتك ممارسة العلاقة الحميمة؟
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غائم جزئي
32

حيفا
غائم جزئي
32

ام الفحم
غائم جزئي
32

القدس
سماء صافية
31

تل ابيب
سماء صافية
31

عكا
غائم جزئي
32

راس الناقورة
سماء صافية
32

كفر قاسم
سماء صافية
31

قطاع غزة
سماء صافية
32

ايلات
سماء صافية
38
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

عزيزي الرجل: متى تفضل زوجتك ممارسة العلاقة الحميمة؟ تابع معنا..

عزيزي الرجل، حتى تنعم بحياة زوجية مستقرّة نفسيًا وجسديًا، عليك أن تعلم أنّ هناك أوقات معينة تزيد فيها رغبة المرأة في ممارسة العلاقة الجنسية. ولذلك يجب عليك استغلال هذه الأوقات للاستمتاع بالعلاقة الحميمة أنت وزوجتك لتضمنا السعادة للطرفين

 يجب عليك استغلال هذه الأوقات للاستمتاع بالعلاقة الحميمة أنت وزوجتك لتضمنا السعادة للطرفين


عزيزي الرجل، حتى تنعم ب حياة زوجية مستقرّة نفسيًا وجسديًا، عليك أن تعلم أنّ هناك أوقات معينة تزيد فيها رغبة المرأة في ممارسة العلاقة الجنسية. ولذلك يجب عليك استغلال هذه الأوقات للاستمتاع بالعلاقة الحميمة أنت وزوجتك لتضمنا السعادة للطرفين..تابعوا معنا!

صورة توضيحية

- أوقات الإجازات: الأسطورة الشعبية الخاصّة بـ "ليلة الخميس" ليست مجرّد مزحة. فقد أثبتت الدراسات ازدياد معدّل الرغبة في إقامة العلاقة الحميمة في أوقات الإجازات. ففيها تخفّ ضغوط العمل ويقلّ التوتر، خصوصاً عندما تكون المرأة عاملة.

- بعد ممارسة الرياضة: تؤدي ممارسة الرياضة إلى تحسين اللياقة وزيادة تدفق الدم في عضاء الجسم الحيوية، كما أنها تعزّز من ثقة المرأة بنفسها. وبشكلٍ عام، فإن وعيك بجسدك وبتغيراته ومراقبتك له سيساعد بالتأكيد على اختيار الوقت الأفضل لممارسة العلاقة الحميمة والاستمتاع بها. وبالتأكيد، يساعد الحفاظ على نمط حياة صحيّ وتناول الأغذية الغنية بالفيتامينات والبروتينات على التحسين من أداء وظائف الجسد الحيوية، بما فيها العلاقة الحميمة.

- بعد اليوم السابع من الدورة الشهرية: تعتبر هذه الفترة أنسب الفترات، إذ تبلغ الرغبة في ممارسة العلاقة الحميمة لدى المرأة ذروتها. فخلال هذه الفترة، يكون هناك توازن هرمونيّ في جسد المرأة، ما يزيد الرغبة لديها ويجعلها في أفضل حالاتها، في ظلّ ثقة بالنفس عالية، بسبب الأنوثة الزائدة التي تشعر بها.

 - وقت التبويض: تزداد الرغبة في ممارسة العلاقة الحميمة بشكلٍ كبيرٍ لدى المرأة في وقت الإباضة، وفي الأيام اللاحقة، ما يقّدر بنحو أسبوعٍ منذ انتهاء الدورة الشهرية. في هذا الوقت، يتهيأ الجسم لحدوث عملية الإخصاب، وتزيد حساسية المرأة بشكلٍ كبير تجاه اللمس والروائح. ويعتبر هذا التوقيت مناسباً لممارسة العلاقة الحميمة، إذ يزداد إحساس المرأة بأنوثتها وتتوهّج رغبتها. ويرتبط الأمر بشكلٍ رئيسيّ بهرمون البروجيسترون الذي ترتفع معدلاته فتؤثّر في الرغبة الجسدية لدى المرأة، ويكون في أعلى حالاته في وقت الإباضة.

كلمات دلالية
مجلس المزرعة يعمل على حل مشاكل البنى التحتية