صحةHealth

النوم في الضوء يزيد من خطر السرطان
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

أبحاث: النوم في الضوء يزيد من خطر إصابة النساء بسرطان الثدي


كشفت أبحاث أمريكية جديدة أن "التعرض للضوء القوي في الليل يرفع من خطر ​إصابة​ ​النساء​ ب​سرطان الثدي​ بنسبة تصل إلى 14% وكلما زادت قوة ​الضوء​ الخارجي الداخل من خلال نافذة ​غرفة النوم​، يزداد خطر تطور ​المرض​ عند النساء بشكل أكبر وتصاعدي".


صورة توضيحيّة

وأشارت الأبحاث إلى أنّ: "النساء المعرضات لأعلى مستويات من الإضاءة في الليل، أكثر عرضة للإصابة بسرطان الثدي بنسبة 14% مقارنة باللواتي يتعرضن لكميات أقل من الضوء"، مشيرةً إلى أنه "تزداد معدلات الإصابة بسرطان الثدي بشكل متناسب مع درجة التعرض للضوء الخارجي، ومع ذلك تقتصر هذه النتائج على النساء قبل انقطاع الطمث لديهن، أو المدخنات السابقات، لأسباب غير واضحة. ووجدت هذه الأبحاث أنّ جميع الممرضات العاملات في المناوبة الليلية، معرضات بشكل خاص لخطر الإصابة بالمرض.
وأضافت "في مجتمعنا الصناعي الحديث توجد الإضاءة الاصطناعية في كل مكان تقريبا، وتشير نتائجنا إلى أن التعرض الواسع النطاق للأضواء خلال ساعات الليل، يمكن أن يمثل عاملا خطرا جديدا للإصابة بسرطان الثدي".

كلمات دلالية