أخبارNews & Politics

أبو ديا من رام الله: لن أصلي في الاقصى حاليا
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

أبو ديا: لن أصلي في الاقصى بوجود البوابات والزعماء العرب متآمرين مع اسرائيل

حسام أبو ديا من سكان رام الله:

مع الاسف نرى تخاذلا كبيرا من زعماء الدول العربية، وهم متآمرون مع اسرائيل ومخططاتها الجهنمية. علينا أن نبقى متكاتفين في هذا النضال الشعبي حتى ندافع عن الاقصى بأجسادنا وبأرواحنا


بالرغم من السماح للمصلين ممن يبلغون من العمر 50 هاما وما فوق، الدخول الى المسجد الأقصى، الا أن هنالك مصلين رفضوا الدخول بسبب عدم ازالة البوابات الالكترونية.


وقال حسام أبو ديا من سكان رام الله الذي قدم الى القدس: "جئت الى هنا كي ارابط مع اهلنا في القدس، ولن ندخل للصلاة في المسجد الاقصى ما دامت البوابات الألكترونية قائمة. هذا عمل مرفوض وفيه تعد على كل الخطوط الحمراء، ولن نسكت على مثل هذه الخطوات الظالمة التي تهدف الى تقسيم الأقصى وتنفيذ مؤامرات".
ثم قال: "مع الاسف نرى تخاذلا كبيرا من زعماء الدول العربية، وهم متآمرون مع اسرائيل ومخططاتها الجهنمية. علينا أن نبقى متكاتفين في هذا النضال الشعبي حتى ندافع عن الاقصى بأجسادنا وبأرواحنا".

كلمات دلالية