أخبارNews & Politics

صلاة الفجر خارج الاقصى رفضا للبوابات الإلكترونية
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

اسرائيل تسمح لليهود والسائحين دخول حيز الاقصى ومصلون يرفضون البوابات الألكترونية

رفض موظفو دائرة الأوقاف الإسلامية الدخول الى الاقصى عبر بوابات الالكترونية ويعتصمون على باب المجلس- احد أبواب المسجد


في الوقت الذي يرفض المقدسيون العبور من البوابات الإلكترونية التي وضعتها قوات الإسرائيلية أمام مداخل المسجد الاقصى، سمحت اليوم الإثنين، بدخول اليهود والسائحين الى منطقة المسجد الاقصى، وفقا لما نشرته المواقع العبرية، كما وأدى مقدسيون صلاة الفجر على عتبات المسجد الأقصى المبارك، عند باب الأسباط رفضا للبوابات الالكترونية التي نصبتها اسرائيل على بواباته. وقالت مصادر فلسطينية أن العشرات من المقدسيين وصلوا عند ساحة باب الأسباط – أحد أبواب الأقصى- وتجمعوا فيها، ورفضوا الدخول الى المسجد عبر البوابات الالكترونية، وأدوا صلاة الفجر على عتباته بتواجد كبير لأفراد قوات الجيش.


صلاة أمام البوابات الالكترونية يوم أمس 
وأكد المصلون من النساء والرجال أنهم يرفضون الدخول الى الأقصى مرورا بالبوابات الالكترونية والتي تقيد حركتهم ودخولهم الى الأقصى، كما يؤكدون على حقهم بالدخول الى المسجد بحرية دون هذه الإجراءات.
ورفض موظفو دائرة الأوقاف الإسلامية الدخول الى الاقصى عبر بوابات الالكترونية ويعتصمون على باب المجلس- احد أبواب المسجد.
وفي ساعات الصباح جدد المستوطنون اقتحامهم للاقصى عبر باب المغاربة ضمن فترة الاقتحامات الصباحية.
يشار الى أن اسرائيل نصبت أمس 9 بوابات الالكترونية عند أبواب الأسباط والسلسلة والمجلس، بعد اغلاقه منذ صباح الجمعة، ورفض المصلون الدخول اليه وأقاموا الصلوات على أبواب المسجد الأقصى منذ الظهر حتى العشاء.

كلمات دلالية