أخبارNews & Politics

نواب الحركة الاسلامية يؤدون الصلاة امام باب الأسباط
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

نواب الحركة الاسلامية يؤدون الصلاة امام باب الأسباط بعد منعهم دخول الاقصى

طالب النواب الحكومة الإسرائيلية بإخراج كافة أفراد الشرطة من داخل الاقصى وحملوا الحكومة كامل المسؤولة على اي مساس في الاقصى


أدى النائبان عن الحركة الاسلامية المهندس عبد الحكيم حاج يحيى، المحامي طلب ابو عرار، ومدير عام جمعية الاقصى لرعاية الأوقاف والمقدسات الاسلامية غازي عيسى، صلاة العصر من هذا اليوم، امام باب الأسباط المؤدي للمسجد الاقصى بعد ان منعهم الاحتلال من الدخول للمسجد.

وقد أدى النواب ومدير عام جمعية الاقصى ومرافقيهم صلاة العصر في المكان كاحتجاج على اغلاق المسجد الاقصى امام المصلين المسلمين، وللفت انتباه العالم الاسلامي عن المخالفة البشعة التي قامت بها إسرائيل باغلاقها للاقصى.وكانت رسالة واضحة لمطلب فتح المسجد الاقصى الفوري امام المصلين المسلمين، وتحميل الاحتلال المسؤولية الكاملة عما حدث ويحدث كونه من مخلفات السياسة الاسرائيلية، وجراء تدنيس اليهود للمسجد الاقصى.هذا وقد طالب النواب الحكومة الإسرائيلية بإخراج كافة أفراد الشرطة من داخل الاقصى وحملوا الحكومة كامل المسؤولة على اي مساس في الاقصى، وعن تبعات سياستهم تجاه المسجد الاقصى، كما طالبوا بمنع دخول اليهود للمسجد فورا، علاوة على فتح المسجد حالا امام المسلمين.

كلمات دلالية