أخبارNews & Politics

نصر الله يتحدث عن انتصار الموصل ويهدد
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

نصر الله يتحدث عن انتصار الموصل ويهدد: خطوة متقدمة لهزيمة مشروع داعش

 نصر الله:

الموجودون في جرود عرسال يشكلون تهديداً للقرى اللبنانية، وآن الأوان للانتهاء من هذا التهديد

هناك إرهابيون ومخططون لعمليات ارهابية في عرسال وهذا بات يحتاج حلاً


عبّر حسن نصر الله الأمين العام لحزب الله عن فرحته "بالانتصار الذي حققته القوات العراقية في الموصل بوجه تنظيم داعش "، حيث وصفه بالـ"انتصار العظيم والكبير جداً ولو قلل البعض من أهمّيته".


وقال نصر الله: "المحنة كانت كبيرة جدا على العراقيين الذين وجدوا أنفسهم أمام فتنة، هناك حالة حيرة وذهول واحباط وارتباك ويأس وحجم الذي حصل أكبر من أن يتم استيعابه، وأتت فتوى المرجعية الدينية في النجف، السيد علي السيستاني بوجوب الدفاع والجهاد كفاية على كل قادر على حمل السلاح والقتال ووجوب مواجهة “داعش” بكل قوة، ومن يقتل في هذه المعركة فهو شهيد في سبيل الله. فتوى المرجعية لكل العراقيين هو المفصل الحاسم لهذه الانتصارات الكبرى، هذه الفتوى انهت الارتباك في الموقف.
واوضح نصر الله أنه يجب أن يشعر الجميع في العراق وخارجه أن النصر في الموصل هو نصره، تابع قائلاً: "تحرير الموصل خطوة متقدمة جدا نحو هزيمة مشروع داعش".
وبين أن انتصار القوات العراقية في الموصل هو دفاع عن كل الشعوب العربية والإسلامية، داعياً العراقيين لأن تبقى أولويّتهم تطهير بقية أرضهم من وجود داعش، محذّراً من أن "هناك من سيحاول إشغال العراقيين عن هذه المهمة".
وقال أنّ "الموجودين في جرود عرسال يشكلون تهديداً للقرى اللبنانية، وآن الأوان للانتهاء من هذا التهديد"، وإذّ أكد أن هناك إرهابيون ومخططون لعمليات ارهابية في عرسال وهذا بات يحتاج حلاً، أردف بالقول: "هذه المرة الأخيرة التي أتحدث فيها عن مسلّحين في جرود عرسال".

كلمات دلالية