أخبارNews & Politics

غضب من الاعلانات في البلدات العربية دعمًا للشرطة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
سماء صافية
19

حيفا
سماء صافية
19

ام الفحم
غيوم متفرقة
20

القدس
سماء صافية
15

تل ابيب
غيوم متفرقة
21

عكا
سماء صافية
19

راس الناقورة
سماء صافية
19

كفر قاسم
غيوم متفرقة
21

قطاع غزة
سماء صافية
16

ايلات
سماء صافية
29
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

غضب من الاعلانات في البلدات العربية دعمًا لافتتاح مراكز الشرطة: ترويج لكذبة

عصفت صفحات التواصل الاجتماعي وخاصة الفيسبوك بالعديد من ردود الافعال الغاضبة والمعارضة وذلك بعد أن قامت الشرطة في البلاد باطلاق حملتها الدعائية تشجيعًا ودعمًا لوجود مراكز شرطة في البلدات العربية بادعاء أن المواطن سيشعر بالأمان، وتعالت ال

رواد مواقع الفيسبوك قاموا بتعديل تصميم الاعلان ووضعوا صورة الشهيد خير حمدان والشهيد محمد طه من كفرقاسم واللذين قتلا برصاص الشرطة

منصور عباس:

ستحاول الشرطة قريبا اقناعنا أن المشكلة ليست في الاحتلال واغتصاب الاوطان وانما في ثقافتنا الارهابية وفكرنا اللا انساني ونزوعنا نحو الكراهية ورفض وجود الاخر

صالح نجيدات رئيس مجلس البعينة النجيدات:

مراكز الشرطة مهمة في البلدات الصغيرة لكن عندما يتعدى عدد السكان الـ90 ألف نسمة هنا تكمن الصعوبة في معالجة هذه الظواهر

يجب على رؤساء السلطات التعاون مع رجال الشرطة وجمع الاسلحة غير المرخصة لنحمي بلداتنا ومدننا من العنف


عصفت صفحات التواصل الاجتماعي وخاصة الفيسبوك بالعديد من ردود الافعال الغاضبة والمعارضة وذلك بعد أن قامت الشرطة في البلاد باطلاق حملتها الدعائية تشجيعًا ودعمًا لوجود مراكز شرطة في البلدات العربية بادعاء أن "المواطن سيشعر بالأمان"، وتعالت الاصوات المعارضة مؤكدة أن وجود الشرطة في البلدات أو المدن العربية هو السبب الرئيسي لتفاقم ظاهرة العنف والجريمة، كما ووجه البعض اصبع الاتهام الاول والاخير للشرطة مطالبين اياها بجمع الاسلحة والتعامل بجدية مع القضايا التي تحدث في المجتمع العربي.


اعلانات الشرطة

وكتب بعض الناشطين أن "الحملة ما هي الا مؤامرة رخيصة وفاشلة وخطوة أولى لتطبيق مشروع تجنيد المواطنين العرب في الشرطة والخدمة العسكرية". هذا وفي اجتماع وزير الامن الداخلي جلعاد أردان يوم أمس مع رؤساء السلطات ال محلية في البعينة النجيدات طلب منهم التعاون مع الشرطة وطرح خطة لجمع السلاح فيما عارض مازن غنايم رئيس بلدية سخنين ورئيس اللجنة القطرية مطلب الشرطة محملا اياها المسؤولية الكاملة لجمع السلاح غير المرخص ومكافحة الجريمة في الوسط العربي".

كما ويذكر أن رواد مواقع الفيسبوك قاموا بتعديل تصميم الاعلان ووضعوا صورة الشهيد خير حمدان من كفركنا الذي قُتل برصاص الشرطة والشهيد محمد طه والذي قُتل ايضا مؤخرا برصاص الشرطة خلال مواجهات في كفرقاسم.

كما وكتب منصور عباس نائب رئيس الحركة الاسلامية على حسابه في الفيسبوك ضد الاعلانات: "هكذا هي سياسات الاحتلال والعنصرية! المشكلة ليست في الجرائم المتكررة ومظاهر العنف وواقع الاحتلال ، وانما في احساسنا الشخصي، فقررت الشرطة أن تساعدنا على اكتشاف احساسنا بالامان. كذلك ستحاول قريبا اقناعنا أن المشكلة ليست في الاحتلال واغتصاب الاوطان وانما في ثقافتنا الارهابية وفكرنا اللا انساني ونزوعنا نحو الكراهية ورفض وجود الاخر ( المحتل").


تصميم جديد يحمل صورة الشهيد خير حمدان من كفركنا على احد الاعلانات - صورة عن الفيسبوك

وفي حديث مع صالح نجيدات رئيس مجلس البعينة النجيدات حول الاعلانات التي تملأ البلدات العربية والتي تشجع على جود مراكز الشرطة، قال: "وجود مراكز الشرطة في البلدات العربية من أكثر الامور المهمة التي تردع ظواهر العنف وتكافح الجريمة والاعتداءات فهنالك بعض المراكز في بعض المدن العربية وسيتم في الفترة القادمة افتتاح مركزين في جسرالزرقاء والثاني اظن أنه سيفتتح في كفركنا".

وحول نسبة العنف المرتفعة في البلدات العربية التي تتواجد فيها مراكز شرطة ايضا، قال: "مراكز الشرطة مهمة في البلدات الصغيرة لكن عندما يتعدى عدد السكان الـ90 ألف نسمة هنا تكمن الصعوبة في معالجة هذه الظواهر".

 وردا على سؤال فيما اذا يؤيد التعاون بين رؤساء السلطات المحلية ورجال الشرطة في جمع السلاح، قال: "يجب على رؤساء السلطات التعاون مع رجال الشرطة وجمع الاسلحة غير المرخصة لنحمي بلداتنا ومدننا من العنف، لكن للأسف، المواطنون العرب لا يتعاونون مع الشرطة بشكل كامل". وقال في تعقيب له على اجتماع أردان يوم أمس في البعينة النجيدات: "الاجتماع كان ناجحًا وتم الاتفاق على عدة نقاط تخص المجتمع العربي والجميع خرج راضيا".

كلمات دلالية
محلات الأكل اللي بتحبوها مشتاقين إلكم. أجا الوقت نرجع