دير الاسد: مداهمة منزل واطلاق عيارات نارية على خلفية جنائية
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

دير الاسد: مداهمة منزل واطلاق نار

* الحادث وقع بعدما وصلت معلومات لدى عائلة القتيل ان العائلة التي تم ترحيلها قد عاد افراد منها الى منازلهم بالرغم من قرارات لجنة الصلح.


علم موقع العرب ان مجهولين قاموا مساء اليوم (الثلاثاء) بمداهمة منزل في قرية دير الاسد، وحرق مدخله، وإطلاق الرصاص الحي في الهواء، وذلك على خلفية جنائية، والتي تم في أعقابها طرد اصحاب المنزل من القرية.

تقديم لائحة اتهام ضد المتهمين بقتل عمار عبد الغني  ( غاندي) من دير الاسد
المرحوم عمار عبد الغني

وتم محاصرة المنزل واطلاق الرصاص على خلفية مقتل الشاب عمار عبدالغني (غاندي) قبل عام، الامر الذي تسبب بترحيل عائلة القاتل وهذه الليلة عند السابعة والنصف والثامنة مساء وصلت معلومات لدى عائلة القتيل ان العائلة التي تم ترحيلها قد عاد افراد منها الى منازلهم رغما عن قرارات لجنة الصلح ضاربين بعرض الحائط الاتفاقيات التي تم توصل اليها بين الطرفين، والامر الذي لم يرق لعدد كبير من شباب القرية الذين هاجموا المنزل الذي كان قد تم احراقة بالسابق واضرموا النار به من جديد.


وسمعت بالاضافة الى ذلك عدد من الاعيرة النارية في المنزل ودوي انفجار قنبلة.
الشرطة من جهتها تمركزت في مدخل قرية دير الاسد ويرافقها عدد من سيارات الاطفائية ويسود اعتقاد ان الشرطة ستداهم المكان في كل لحظة من اجل تهدئة الامور واخماد الحريق الذي شب في المنزل.
هذا ويشاهد عدد من وجهاء القرية الذين يعملون على تهدئة الامور قبل تدخل الشرطة.


وكانت الشرطة قد اعتقلت الشقيقين محمد وخالد موسى، من دير الأسد ،  بتهمة قتل الشاب عمار عبد الغني (غاندي). 
وبحسب لائحة الإتهام فان الشقيقين خالد ومحمد موسى قاما بدهس المرحوم غاندي بسيارتهما عندما كان عائدا من أحد الاعراس، ومن ثم اطلقا النار عليه مما ادى الى مصرعه على الفور ولاذا بالفرار.

كلمات دلالية