ثقافة جنسية

الضغط النفسي والإرهاق يهددان علاقتك الحميميَّة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غبار
20

حيفا
غبار
19

ام الفحم
غبار
19

القدس
غيوم متناثرة
16

تل ابيب
غيوم متناثرة
17

عكا
غبار
20

راس الناقورة
غبار
20

كفر قاسم
غيوم متناثرة
17

قطاع غزة
مطر خفيف
18

ايلات
غبار
24
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

الضغط النفسي والإرهاق والتأثير على العلاقة بين الزوجين!

الإجهاد هو ردَّة فعل على كثير من الضغوطات والتعب، الذي يتعرَّض له الشخص بشكل يومي في حياته، واستمراره ينعكس بشكل سلبي على الجسم والصحة العامَّة، بالإضافة إلى الوضع النفسي، وقد ينتهي الأمر بالشخص إلى الانطواء تحت كثير من التحفيزات

يفقد الناس أحياناً القدرة على التعبير عن المشاعر أو الرغبة بالتعبير عن حميميَّة العلاقة أو ممارستها، حين يجدون أنفسهم مغمورين بضغوط أو مطالب كثيرة


الإجهاد هو ردَّة فعل على كثير من الضغوطات والتعب، الذي يتعرَّض له الشخص بشكل يومي في حياته، واستمراره ينعكس بشكل سلبي على الجسم والصحة العامَّة، بالإضافة إلى الوضع النفسي، وقد ينتهي الأمر بالشخص إلى الانطواء تحت كثير من التحفيزات العاطفيَّة والجسديَّة، ما قد يطال العلاقة الحميمة ويؤثر فيها.

• تأثير الضغوط على العلاقة الزوجيَّة:

ـ تراجع الحميميَّة في العلاقة: يفقد الناس أحياناً القدرة على التعبير عن المشاعر أو الرغبة بالتعبير عن حميميَّة العلاقة أو ممارستها، حين يجدون أنفسهم مغمورين بضغوط أو مطالب كثيرة، ويحدث هذا في العلاقات التي لا تشكل فيها الحميميَّة جزءاً مهماً أو جاذباً ومرضياً في العلاقة الزوجيَّة.

ـ شعور الشريك بالرفض والإحباط: إذا كان الضغط الذي يتعرَّض له الشخص شديداً إلى الحدِّ الذي يمنعه من التواصل الجيِّد مع الشريك.

ـ انخفاض مستوى التواصل وعدم القدرة على التعبير عن المشاعر والأفكار، التي تشغل الإنسان، وذلك بسبب الشعور بالإجهاد أو عدم القدرة على تجاوز الإنسان الإحباط والاكتئاب الناتج عن شدَّة الضغوط، أو عن عدم قيامه بأي نشاط يساعده على التغلب على الضغوط.

ـ تراجع الوقت الذي يقضيه الإنسان مع الأطفال نتيجة ضغوط العمل.

كلمات دلالية
اعتقال عربي من النقب سرق هاتف مذيعة