أخبارNews & Politics

امريكا تعبرعن دهشتها تجاه استمرار ازمة قطر
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

الخارجية الأمريكية تعبر عن دهشتها تجاه استمرار أزمة قطع العلاقات مع قطر

الخارجية الأمريكية:
كلما مرّ الوقت، كل ترتفع الشكوك حول تحرّكات السعودية والإمارات

في هذا الوقت هناك سؤال واحد: هل هذه التحركات تعبر عن انشغالات حول الاتهامات الموجهة لقطر بخصوص دعم الإرهاب أم هي حول مظالم قديمة بين دول التعاون الخليجي


عبّرت الخارجية الأمريكية عن "دهشتها" تجاه استمرار أزمة قطع العلاقات مع قطر، وقالت متحدثة باسم الوزارة إن "الحظر يستمر منذ أسبوعين، وإن بلادها تعبّر عن دهشتها من كون بلدان الخليج لم تنشر للعموم، أو للقطريين، تفاصيل الاتهامات الموجهة للدوحة".  وتابعت هيذر ناورت في مؤتمر صحفي: "كلما مرّ الوقت، كل ترتفع الشكوك حول تحرّكات السعودية والإمارات"، مردفة: "في هذا الوقت هناك سؤال واحد: هل هذه التحركات تعبر عن انشغالات حول الاتهامات الموجهة لقطر بخصوص دعم الإرهاب أم هي حول مظالم قديمة بين دول التعاون الخليجي"؟

 
رويترز

تعليقات المتحدثة تبين نوعا من تصعيد جهود الولايات المتحدة للتدخل في الأزمة، وهي جهود بدأت منذ تحركات وزير الخارجية، ريكس تيلرسون الأسبوع الماضي، بطلب من الرئيس دونالد ترامب، وتعدّ هذه التعليقات أكبر تنديد بمقاطعة عدة بلدان لقطر، وقد أشارت ناورت أن وزير الخارجية قام بـ20 مكالمة هاتفية للمساهمة في حل الأزمة.

وكان ترامب قد كتب بعد بدء الأزمة على حسابه في تويتر: " من الجيد رؤية أن زيارتي للسعودية مع الملك (العاهل السعودي سلمان بن عبدالعزيز) و50 دولة تؤتي ثمارها. قالوا إنهم سيتخذون نهجاً صارماً ضد تمويل الإرهاب، وكل المؤشرات كانت تشير إلى قطر. ربما سيكون هذا بداية النهاية لرعب الإرهاب".

غير أن موقف ترامب خلق خلطا في مواقف السياسة الخارجية الأمريكية، إذ صرّح وزير الخارجية تيلرسون في ذلك الوقت أن "الحصار يعيق العمليات العسكرية في المنطقة، ومنها الحملة ضد تنظيم "داعش"، داعيا جميع أطراف الأزمة إلى الحل الدبلوماسي.

كلمات دلالية