أخبارNews & Politics

مصر: لن نرعى أي اتفاق بين دحلان وحماس
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

مصر: لن نرعى أي اتفاق بين دحلان وحماس ولن نتجاوز شرعية السلطة الفلسطينية

السفير علاء يوسف -  المتحدث الرسمي باسم الرئاسة المصرية:

مصر لا تمنع الفلسطينيين من الجلوس مع بعضهم

نستغرب من نشر هذه الاشاعات التي تمس الموقف التاريخي لجمهورية مصر العربية من القضية الفلسطينية وتسيء له، وهي أنباء عارية عن الصحة


عقّبت مجهورية مصر العربية على الأنباء التي تحدثت عن اتفاق بين حركة حماس والقيادي محمد دحلان ترعاه القاهرة لادراة شؤون القطاع، مشيرة إلى أنّها "لا ترعى أي اتفاقات تمس بوحدة الشعب الفلسطيني وشرعيته ولن تقبل بها".


القيادي الفلسطيني محمد دحلان

يشار الى أنّ حماس بقيادة قائدها في غزة يحيى السنوار عقدت مؤخرا اربع اجتماعات مع دحلان في ظل انباء عن تفاهمات بين الجانين لادارة شؤون القطاع والتخفيف من الحصار المفروض عليه.
هذا، وأكّد  السفير علاء يوسف، المتحدث الرسمي باسم الرئاسة المصرية، أنّ "مصر لا تمنع الفلسطينيين من الجلوس مع بعضهم، لكننا في مصر نستغرب من نشر هذه الاشاعات التي تمس الموقف التاريخي لجمهورية مصر العربية من القضية الفلسطينية وتسيء له، وهي أنباء عارية عن الصحة".

وشدد السفير على أنّ "مصر لن ترعى اتفاقًا بين دحلان وحماس لادارة قطاع غزة، بعيدا عن منظمة التحرير والسلطة الوطنية ممثلة بالرئيس ابو مازن". وتابع قائلا :"لا يمكن لنا ان نتجاوز قيادة وشرعية الشعب الفلسطينيى أونتدخل في شؤونه الداخلية، ونحن متفقون دائما مع اشقائنا الفلسطينيين والرئيس محمود عباس على النضال من اجل اعادة الوحدة للاشقاء الفلسطينيين وانهاء الانقسام واعادة اللحمة للقضية الفلسطينية، خصوصا في هذه المرحلة الخطيرة التي وصلت اليها القضية الفلسطينية في ظل استمرار الاستيطان الاسرائيلي وتهويد القدس والمعاناة الصعبة التي يعيشها الغزيين في ظل الحصار الاسرائيلي الخانق على القطاع واستمرار حالة الانقسام الفلسطيني"، على حدّ تعبيره.


رئيس حركة حماس في غزة يحيى السنوار 

إقرا ايضا في هذا السياق: