اولاد

كيف تتعاملين مع طفلك العصبي؟
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غيوم متفرقة
24

حيفا
غائم جزئي
24

ام الفحم
غيوم متفرقة
24

القدس
سماء صافية
27

تل ابيب
غائم جزئي
28

عكا
غائم جزئي
24

راس الناقورة
غيوم متفرقة
24

كفر قاسم
غائم جزئي
28

قطاع غزة
سماء صافية
24

ايلات
سماء صافية
34
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

كيف تتعاملين مع طفلك العصبي والعنيد؟

الكثير من الأمهات، تواجه صعوبة في طريقة التعامل مع طفلها العصبي والعنيد، فالأطفال بهذه الشخصية تكون لديهم تصرفات غير اعتيادية وغريبة عن باقي الاطفال، وهذا الامر يجعل الأهل في بعض الاحيان يلجأون إلى الصراخ عليهم أو ضربهم حتّى ما قد يزيد ال

يجب استشارة أخصائي أطفال على الفور، والاستماع لنصيحته


الكثير من الأمهات، تواجه صعوبة في طريقة التعامل مع طفلها العصبي والعنيد، فالأطفال بهذه الشخصية تكون لديهم تصرفات غير اعتيادية وغريبة عن باقي الاطفال، وهذا الامر يجعل الأهل في بعض الاحيان يلجأون إلى الصراخ عليهم أو ضربهم حتّى ما قد يزيد الوضع سوءًا وعلى العكس هو لا يحل أي أمر على الإطلاق، فمن الممكن أن يزداد الطفل في عصبيته، وعناده، لذلك لتفادي هذه العصبية والعناد، على الطفل أن يعوّد من قبل الاهل على حدود معينة تمرر له من خلال التربية، لذلك على الاهل أن يتصرّفوا بحكمة عندما يرون أنّهم يفقدون السيطرة على طفلهم وأن يحلوا المشكلة من جذورها كي لا تتفاقم، فكلا ما عليكم فعله هو:


صورة توضيحيّة

أولًا: يجب استشارة أخصائي أطفال على الفور، والاستماع لنصيحته.
ثانيًا: يجب الانصات للطفل ولمشاكله، أو حتّى لإشاراته فأحيانا هو يقول رسالة لوالديه يريد أن يشير من خلالها إلى أمر ما يزعجه دون أن يعرف كيف يشرحه، فقد يعبر عن ذلك بالعصبية أو بالعناد.
ثالثًا: لا يخلو أي بيت من المشاكل الأسرية والزوجية، وهذا الأمر طبيعي، ولكن على الوالدين احترام براءة الطفل والابتعاد بمشاكلهم إلى غرفة منعزلة لا يتواجد بها الاطفال.
رابعًا: من المهم تثقيف الطفل، وتعليمه التصرّفات الإيجابية من خلال القصص التي بها عبر عن كيفية التصرف السليم، فعندما يرى بطله في القصة يتصرف بطريقة معينة قد يتمثل منه.
خامسًا: القصاص مهم في بعض الحالات للأطفال، ولكن يجب الابتعاد قدر الامكان عن الصراخ على الطفل أو ضربه، فهذا الامر سيعود على تصرفاته بسلبية أكبر وقد تزدادا تصرفاته السلبية بشكل غير متوقّع كردة فعل لفعل والديه.
سادسًا: يمنع على الأهل التقليل من شأن طفلهم مهما فعل، فالاستحقار والتقليل من الشأن أو حتّى المقارنة مع طفل آخر يصنع منه طفلًا غير مسؤول، وغير واثق من نفسه، وقد يزداد عدوانية وعداءً وعصبية أو قد ينطوي على نفسه.

كلمات دلالية
القراعين| طفلتنا على قيد الحياة ولا صحة لخبر وفاتها