اسواق العربEconomy

تركيبة غذائية فريدة: أنشور بلوس أدفانس من أبوت
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

تركيبة غذائية اولى من نوعها في البلاد لعلاج فقدان كتلة العضلات عند الجيل الثالث: أنشور بلوس أدفانس من أبوت

تركيبة غذائية اولى من نوعها في البلاد لعلاج فقدان كتلة العضلات عند الجيل الثالث: أنشور بلوس أدفانس من أبوت

أنشور بلوس أدفانس يقدم حلا لتغذية كاملة، شرب كأسين يوميا، يساعد على بناء كتلة العضلات وتعزيزها مع تقدم العمر


الجيل الثالث في البلاد (جيل +65) يساوي 11% من المجتمع. متوقع ارتفاع-14.6% حتى عام 2035. وبالإضافة، متوسط العمر المتوقع في البلاد اعلى من هو من المتوسط التي سجلتها منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية (OECD)، وحقيقة أن تحديات الصحية تحتاج إلى معالجة من قبل النظام الصحي. أبوت، منتجة سيميلاك، تعلن عن انتاج (Ensure® Plus Advance) . تغذية خاصة للبالغين للشرب، يمكن من محاربة فقدان كتلة العضلات المؤثر على الجيل الثالث. ضياع كتلة العضلات في هذا الجيل تساوي 8%. بدءً من جيل ال 40 ويسبب مضاعفات سيئة لوقت طويل. تغذية صحية خاصة لتكملة التغذية يساعد على بناء جديد للعضل وتقوية. المنتج يعطي تقوية وبالاضافة يحوي NutriVigorTM – مركب خاص من أبوت ويحوي 3 مركبات مهمة: HMB مستوى عالي للبروتين وفيتامين D، التي تساهم جميعها في إعادة تأهيل وبناء العضلات.


"فقدان كتلة العضلات هي واحدة من علامات الشيخوخة، ولديها آثار واسعة النطاق لكيف يمكننا العيش ب حياة صحية مع التقدم في السن"، كما يقول البروفيسور حاييم يوسف، رئيس قسم طب القلب في برزيلاي في اشكلون. "المضاعفات الصحية التي نراها في أولئك الذين يعانون من فقدان كتلة العضلات غالبا ما ترتبط مع صعوبة في الأداء اليومي، مثل الدخول والخروج من ال سيارة ، وتسلق السلالم، أو الأشياء العادية."
تأثير الشيخوخة على العضلات
كل ما تقدم الناس في السن، يخسرون بشكل طبيعي قوة العضلات. فقدانها يبدأ 8% للعشر من جيل 40 ו-15% نسبة من جيل 70. فقدان كتلة العضلات ينطوي على القوة البدنية وانخفاض مستويات الطاقة، ولكن أيضا زيادة التعب ومضاعفات صحية خطيرة، غالبية الخطر عند السقوط والكسور، وزيادة خطر الإصابة بالأمراض والالتهابات، وانخفاض القدرة على التعافي من الجراحة والمرض.
الابحاث تؤكد أن المضاعفات الصحية ترتفع مع فقدان كتلة العضلات.
10% فقدان كتلة العضلات: ضعف المناعة، التهاب، زيادة 10٪ في معدل الوفيات.
20% فقدان كتلة العضلات: الضعف، وزيادة الالتهاب، وترقق الجلد، مما يقلل من القدرة على التعافي، أي بزيادة 30٪ في معدل الوفيات.
30% فقدان كتلة العضلات: ضعف كبير جدا بالجلوس، وقرح الفراش، وعدم القدرة على التئام الجروح، والالتهاب الرئوي، بزيادة 50٪ في معدل الوفيات.
40% فقدان كتلة العضلات: 100% موت، غالبا بالالتهاب بالرئة.
"التفكير ان سبب ضعف العضلات هو جزء طبيعي من الشيخوخة ولا يمكن فعل شيئ هو خاطئ"، يضيف بروفيسور يوسف. "أقول لمرضاي لا حاجة للمساومة في هذا، من خلال تغذية صحية ورياضة ممكن الحفاظ على وضع صحي يحافظ على العضلات لمساعدتها على التعافي من الأمراض والعيش بنشاط ".
البالغون وكبار السن يطلبون تغذية أفضل، لأن العديد يعانون من سوء التغذية خلال الشيخوخة، الجسم يحتاج كميات أكبر من البروتين، وفيتامين D والكالسيوم والمواد المغذية الأخرى من أجل الحفاظ على الصحة، وصحة العظام وقوة العضلات. ومع ذلك، فإن العديد من البالغين يعانون من سوء التغذية لأنهم يتناولون كميات أقل عندما يكبرون في السن - وخاصة للحد من استهلاك اللحوم وغيرها من المواد الغذائية الغنية بالبروتين. وبالإضافة إلى ذلك، فإن الجسم يفقد فعاليته في معالجة المواد الغذائية المختلفة. وبناء على ذلك، فإن المبادئ التوجيهية بشأن التغذية توجد اليوم تعكس الحاجة المتزايدة من البالغين هذه المكونات الغذائية الهامة.
"كبار السن يقللون التغذية مقابل الشباب، ولكن نظرا لانخفاض مستوى الشهية وعسر الهضم، أو التفضيلات الغذائية، فهم غاليا يأكلون أقل ما هو صحي "، تقول رونيت دوييف، مديرة علمية في ابوت منتجة سيميلاك.
وتضيف "هم يعتقدون أنهم يتغذون على نظام غذائي متوازن نسبيا، ولكن فعليا قواعيد البروتين والفيتامينات والمعادن معرضة لخطر ولمشاكل صحية مختلفة."
حول أنشور بلوس أدفانس
أنشور بلوس أدفانس يقدم حلا لتغذية كاملة، شرب كأسين يوميا، يساعد على بناء كتلة العضلات وتعزيزها مع تقدم العمر. الابتكار المكون للكبار التي وصلت البلاد، أنشور بلوس أدفانس ، تحتوي على تركيبة NutriVigor، مكونات خصيصا تساعد على تغذية كبار السن:
• HMB, الذي يستخدمه عادة للرياضيين لتحسين الأداء ولبناء العضلات، يعمل بدمج مع بروتين عالي الجودة للمساعدة في البناء والحفاظ على كتلة العضلات بشكل طبيعي مع التقدم في السن.
• مستوى عال من البروتين التي تساعد على بناء الجسم والحفاظ على كتلة العضلات.
• 500 وحدة من فيتامين D, الذي يساعد على الحفاظ على وظيفة العضلات وصحة العظام، والذي ثبت علميا أنه يقلل من السقوط والكسور.
• إن مكملات الكالسيوم، والتي تدمج مع فيتامين D يساعد في الحفاظ على صحة العظام.
يعرف المنتج أنه يحسن بشكل ملحوظ، نتائج NOURISH الجهاز. التي نشرت في (Clinical Nutrition) وبرعاية أبوت، وأظهر أن البالغين المرضى الذين يعانون من سوء التغذية تناولوا المنتج مرتين في اليوم وتحسن بشكل ملحوظ خلال ال 90 يوما الأولى بعد خروجهم من المستشفى، وتحسن في وزن الجسم ومستويات فيتامين D في الدم مقارنة مع المجموعة المستهلكة الثانية.
"تواصل شركة ابوت تحقيق اختراق أحدث علوم التغذية لتحسين نوعية الحياة والوضع الصحي في الجيل الثالث، مثل الحد من الآثار بعيدة المدى لفقدان كتلة العضلات" وتضيف دوييف. " العلماء ملتزمون لدينا لمواصلة البحث والتطوير لحلول مبتكرة في هذا المجال الهام."
أنشر بلوس ادفانس يحوي 220 مل، للشرب بطعم الفانيل. المنتج جاهز للشراء في البلاد عن طريق عيادات وصيدليات وشبكات الفارم.
ع.ع.

كلمات دلالية