أخبارNews & Politics

السلطات الفلبينية تستعيد السيطرة على منتجع بمانيلا
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

السلطات الفلبينية تستعيد السيطرة على منتجع بمانيلا وتؤكد: سنواصل حربنا ضد داعش


وأعلن الجيش الفلبيني في وقت لاحق ان  الوضع بات تحت السيطرة، علمًا ان تنظيم الدولة الإسلامية داعش تبنى العملية. ولم توضح السلطات الفلبينية تفاصيل الهجوم أو عدد الإصابات الناجمة عنه، إلا أن وسائل إعلام قالت إن دوي انفجارات وإطلاق نار سمع في حدود منتصف الليل بالتوقيت المحلي (الرابعة مساء بتوقيت غرينتش) في كازينو بمنتجع "مانيلا وورلد". وقال مراسل الجزيرة صهيب جاسم إن الهجوم وقع في منطقة سياحية تضم فندقا وملهى ومجمعا تجاريا.
وأضاف أن العملية ربما تكون ردا انتقاميا على مقتل نحو 120 من المسلحين الموالين لتنظيم الدولة في العملية العسكرية التي يشنها الجيش الفلبيني في مدينة ماراوي في جزيرة ميندناو (جنوبي الفلبين). وأظهرت صور نشرت على وسائل التواصل الاجتماعي المنتجع القريب من مطار المدينة وتتصاعد من مبنى فيه أعمدة الدخان.
وقال مصدر في أحد المنتجعات إن الموظفين يتم إجلاؤهم ورفض الكشف عن مزيد من التفاصيل. وقال إن الشرطة تسيطر على الوضع بالكامل حاليا.

صورة بثتها الفناة الفلبينية الرسمية

وكانت مصادر قد أفادت مصادر بسماع دوي انفجارات وإطلاق نار، الخميس، في منتجع سياحي بالعاصمة الفلبينية، مانيلا، فيما تتوافد قوات من الشرطة الخاصة على المنتجع ضمن عملية أمنية استمرت لمدة ساعتين.  وقال موظفون بأحد الفنادق بالمنتجع بعد هروبهم، لـCNN، إنهم شاهدوا رجلا مسلحا في الطابق الثاني للفندق يطلق النار على النزلاء. فيما فرضت الشرطة طوقا أمنيا حول المجمع وتجمعت عربات الإطفاء والإسعاف في ظل تواجد كبير للقوات الخاصة.

 

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
الفلبين داعش