جامعات / مدارسStudents

ثانوية الرينة تحتفي بيوم التراث بأجواء حماسية
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

ثانوية الرينة تحتفي وتحيي يوم التراث وسط اجواء حماسية

في الفقرة الثانية من البرنامج قدمت الطالبة ربى زعرورة وصلة غنائية شعبية وعلى عزف وترانيم اليرغول أدت فرقة كحايل الريناوية عرض دبكة بقيادة الفنان علي البكري


وصل الى موقع العرب وصحيفة كل العرب بيان جاء فيه :" بأجواء تراثية،شعبية وفلكورية حماسية قام مجلس طلاب ثانوية الرينة الامس بإحياء يوم التراث وسط حضور بارز من قبل طلاب،معلمين،أولياء امور وضيوف ومع فقرات ونشاطات مميزة اشتملت على عروض محوسبة،تثقيفية وتوعوية داخل الصفوف حول أعراسنا العربية وقصة الاغنية المعروفة ب- "يا زريف الطول" انتقالاً الى جولة تعارفية على معالم الخيمة البدوية والأدوات التراثية القديمة مع المرشدة سبا بدران ،ثم الى الحدث الرسمي والمركزي الذي افتتحه ووقف على عرافته الطالب رازي طاطور،تخلل البرنامج كلمة لمدير المدرسة-المربي صبحي عدوي والتي عبر من خلالها عن اهمية رسالة التراث واشاد بدور مجلس الطلاب وبرئيسه الطالب اصيل طاطور،تليها كلمة لعضو مجلس الطلاب-الطالبة رنا بصول والتي تحدثت عن دور مجلس الطلاب في احياء الفعاليات والنشاطات التربوية والتثقيفية وعن دوره في تنظيم واحياء هذا اليوم وعن الجهد المتواصل الذي قاموا به في سبيل إنجاحه".

واضاف البيان :"في الفقرة الثانية من البرنامج قدمت الطالبة ربى زعرورة وصلة غنائية شعبية وعلى عزف وترانيم اليرغول أدت فرقة كحايل الريناوية عرض دبكة بقيادة الفنان علي البكري. وبفقرات غنائية، تراثية ،شعبية، متواصلة وحماسية للفنان عبد حامد وعلي ابو عبيد،عازف الاورغ زياد نمر وعازف الطبل والباركشن بشار بصول وعلى حلقات الرقص اختُتم البرنامج بمشاركة واسعة من قبل الطلاب والمعلمين .هذا وقد تم تكريم المتبرعين في نهاية اليوم من قبل رئيس مجلس الطلاب بمشاعر يملأها الفخر والاعتزاز،ممزوجة بالبهجة والسرور".

وجاء في البيان :"في حديث مع رئيس مجلس الطلاب-اصيل طاطور قال:"أودّ ان اشكر بدايةً كل من رجل الاعمال-السيد جميل أنور بصول والسيد خالد جمال طاطور على دعمهم المتواصل واحتضانهم لمجلس لطلابنا،كما وأشكر كل من الاستاذ والمربي صبحي،عاهد عكاشة وسمير برانسي والسيدة فيفيان عثاملة على مرافقتهم لنا في التحضيرات والتجهيزات، وأشكر اخيراً كل من دعم وساهم في إنجاح البرنامج، نحن نهتم بإحياء نشاطات مماثلة كهذه من اجل رفع الوعي وغرس القيم في صفوف الطلاب، تراثنا متجذر وحي فينا ولن نسمح بضياعه ابداً.نحن نكمل مسيرة الآباء والاجداد وننقل برسالة الماضي والتاريخ،رسالة الزعتر والزيتون، رسالة التراث.اضم هذا الإنجاز الى قائمة إنجازات مجلسنا الطلابي وافتخر بجميع الكوادر والطواقم الطلابية التي عملت الى جانبي،نحن نقطف ثمار جهودنا التي بذلناها طوال هذه الفترة وحصدنا إنجاز عظيم.البرنامج لاقى إعجاب الجميع،طلاباً ومعلمين وهذا ما يهمنا، رفاهية وراحة طلابنا .هذا الدور دور تربوي بإمتياز ويجب تكثيفه في جميع مدارسنا، نريد طلابا يكتسبون، لا يتلقون فقط".

كلمات دلالية