اولاد

تعرّفوا معنا على الزرافة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

أطفال العرب.. تعرّفوا معنا على الزرافة

تعتبر الزرافة من أنواع الثدييات ذات الحوافر وهي من الحيوانات البرية، بالإضافة إلى طول رقبتها فإنّها تمتاز بساقين طويلتين


سنعرّفكم اليوم على حيوان يعتبر من أكثر الحيوانات شهرة على وجه الكرة الأرضية لأنّه مميّز بشيء لا يوجد عند الحيوانات وهو طول الرقبة، تعتبر الزرافة من أنواع الثدييات ذات الحوافر وهي من الحيوانات البرية، بالإضافة إلى طول رقبتها فإنّها تمتاز بساقين طويلتين.


صورة توضيحيّة

المصدر الأساسي لغذاء الزرافة هو أوراق السنط، وتعيش الزرافة في أماكن متعددة، ومنها تلك المناطق الشمالية من دولة تشاد علاوة على المناطق الجنوبية من جنوب قارة أفريقيا وفي الجهة الغربية من دولة النيجر، والجهة الشرقية من الصومال هذا بالإضافة إلى المناطق الخاصة بالسافانا، و التي توفر لها قدراً عالياً من الغذاء.

الزرافة يمكنها أن تبقى لفترة طويلة جدًّا دون أن تشرب المياه ودون حتّى أن تشعر بالعطش، حيث أنها عادةً ما تقوم بالذهاب لأماكن تواجد المياه في أوقات منتظمة، وبذلك فهي تعد من أحد أنواع الحيوانات ذات القدرة العالية على تحمل العطش، والزرافة تخاف بالأساس من الخوض في المياه أو المجاري المائية الضيقة، وهي لا تمتلك القدرة على السباحة، و لذلك فإنه وإن صادفها مستنقعاً مائياً فإنها لا يمكنها الخلاص منه على الإطلاق، وقد تظل فيه إلى أن تموت.

تواجه الزرافة صعوبة بالغة في عملية شرب الماء، وذلك يرجع إلى طولها الفارع حيث ينبغي عليها لكي تتناول المياه أن تقوم بإحناء رأسها لدرجة عالية، و هو ما يصعب عليها القيام به، ولهذا السبب فإنها عادةً عند شربها للماء فإنها تقوم بفتح ساقيها الأماميتين ، وتباعد بينهما، وذلك من أجل وصول رأسها إلى الماء عندما تحني رقبتها كما تستطيع الزرافة أن تقوم بثني مفصل الركبة لديها حتى تصل رأسها إلى الماء. وهذا أمر صعب جدًّا. 

كلمات دلالية