أخبارNews & Politics

عقد راية الصلح لعائلة مرعي وهداني في الناصرة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

بأجواء من المحبة والتآخي: عقد راية الصلح لعائلة مرعي وهداني في الناصرة

نجحت لجنة الصلح المكونة من رئيس اللجنة الحاج كريم الجاروشي والشيخ عادل الفار وحسن شمالي وابراهيم ياسر عبد الخالق وشخصيات اجتماعية عديدة، بعقد راية الصلح بين الاخوة بعد جهود كبيرة حتى تم التوصل الى اجراء مراسيم الصلح 


عقدت مساء السبت في مركز إبن عامر الجماهيري البلدي / بير ابو الجيش في مدينة الناصرة مراسم عقد راية الصلح لعائلة مرعي (وهداني ) وذلك بعد مقتل الشاب يزن وهداني .بمشاركة لفيف من المدعوين من شخصيات إجتماعية وإعتبارية رسمية وجماهيرية ورجال دين وأفراد عائلة مرعي وهداني ونائب رئيس بلدية الناصرة محمد عوايسي. وسادت مراسم الصلح اجواء من المحبة والتآخي بين العائلتين.
  

 ونجحت لجنة الصلح المكونة من رئيس اللجنة الحاج كريم الجاروشي والشيخ عادل الفار وحسن شمالي وابراهيم ياسر عبد الخالق وشخصيات اجتماعية عديدة، بعقد راية الصلح بين الاخوة بعد جهود كبيرة حتى تم التوصل الى اجراء مراسيم الصلح .

وتولى عرافة مراسم الصلح الشيخ عادل الفار والذي شكر العائلتين على موقفهما النبيل في اصلاح ذات البين وعودة ال حياة الى مجاريها ونبذ العنف بجميع أشكاله والمحافظة على العلاقة الحسنة بين العائلتين. كما وجه الشكر الى لجنة الصلح على عملها الكبير من أجل رأب الصدع بين العائلتين. وتحدثت خلال مراسم الصلح العديد من الشخصيات الاجتماعية والدينية وأعضاء لجنة الصلح. وأكّد المتحدثون "على أهمية نبذ العنف في مجتمعنا العربي واللجوء الى لغة الحوار والابتعاد عن هذه الظواهر والتي تعود فقط بالألم على الجميع".

وشكر عضو لجنة الصلح الشيخ عادل الفار رئيس لجنة الصلح الحاج كريم الجاروشي وكل من ساهم في ارساء هذه المراسم الطيبة والعائلتين على تقبل لجنة الصلح وصولا الى هذا اليوم المميز والذي تم خلاله نشر الخير بين الاخوة. وفي النهاية تم استلام مبلغ الدية والذي وصل الى 500 ألف شيكل، حيث سادت أجواء من الفرحة والطمأنينة، وتم توجيه الشكر للجنة الصلح لعملها الدؤوب والمتواصل لعقد راية الصلح بين العائلتين.

كلمات دلالية