جامعات / مدارسStudents

راهبات المخلّص في الناصرة تُحيي يوم التراث
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

راهبات المخلّص في الناصرة تُحيي يوم التراث وذكرى النكبة

تمّ اقامة معرض للأدوات التّراثيّة القديمة تحت اشراف المعلّمة الهام حداد، وفعاليّات أخرى عن القرى المهجّرة ونشاطات حول الحكايات والأمثال وال أغاني الشّعبيّة الفلسطينيّة 


نظرًا لأهمية ترسيخ موروثنا التراثي وهويتنا الجماعية في عقول طلابنا وذاكرتهم، أحيّت مدرسة راهبات المخلص بمبادرة واشراف طاقم خاص من معلمي ومعلمات المدرسة ذكرى نكبة شعبنا الفلسطيني منذ عام 1948. وتمّ في هذا اليوم تنظيم برنامج خاص هادف لإحياء التراث والنكبة. وقد كان البرنامج غنيًا بالفعاليات التّراثيّة التي أضافت الكثير لمعرفة الطّلاب وترسيخ انتمائهم لشعبهم ولروايتهم التّاريخيّة.


المعلمون خلال يوم التراث

وقد تمّ اقامة معرض للأدوات التّراثيّة القديمة تحت اشراف المعلّمة الهام حداد، وفعاليّات أخرى عن القرى المهجّرة ونشاطات حول الحكايات والأمثال والأغاني الشّعبيّة الفلسطينيّة بالإضافة إلى الألعاب التّراثيّة الشّعبيّة والدّبكة.
وقد أكّدت النّشاطات على أنّ تراثنا الشّعبي هو إرث حضاري وثروة كبيرة من الأدب والقيم والعادات والتّقاليد والثّقافة الماديّة والفنون التشكيليّة والموسيقيّة، ترسّخ الذّاكرة الجمعيّة وتجذّر الانتماء وصقل الهويّة لأجيالنا الجديدة ، لتنير درب المستقبل في مسيرتهم الاجتماعية .كما تم إقامة معرض لوحات كاريكاتوريّة للفنان الفلسطيني الرّاحل ناجي العلي .
وتوّج البرنامج بمحاضرة تثقيفيّة هامّة وتوعوية لطلاب المدرسة تحدّث فيها الأستاذ عايد علي الصّالح حول الفترة التّاريخيّة التي سبقت نكبة ال 48 وعن معاني النّكبة والدروس المستوعبة منها وعن معجزة البقاء للجماهير الفلسطينية في وطنها وأهمية الانتماء والتجذّر في الوطن الذي أفشل مشروع الحركة الصهيونية على أرض فلسطين التاريخية. وخاطب عقولهم بجملة تشهد على انسانيتنا كشعب إذ قال: " لا تجعلوا العنصرية تأكلكم"
واختتم البرنامج بعرض فيلم للصفوف الثانوية بعنوان "3000 ليلة" للمخرجة الفلسطينية ميّ المصري. الذي يجسّد مُعاناة الأسيرات الفلسطينيات ونضالهم الوحدوي في المواجهة لتحقيق مطالبهم .

كلمات دلالية