أخبارNews & Politics

الآلاف في وداع الطالبين ابريق ودرويش
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

تشييع جثماني رشاد ابريق ونزار درويش من ابو سنان ضحيتا حادث جنين

تخيّم على بلدة ابو سنان أجواء الحزن الشديد على فقدان المأسوف على شبابهما منذ سماع نبأ وقوع الحادث


بقلوب يعتصرها الألم واللوعة، شيعّت جماهير غفيرة مساء الثلاثاء جثمانيّ الطالبين الجامعيين رشاد ابريق (19 عامًا) ونزار درويش (24 عامًا) من بلدة ابو سنان واللذين لقيا حتفهما في حادث طرق دامٍ وقع على  مفرق الزبابدة قرب الجامعة الامريكية في جنين التي يدرسان بها.


المرحومان رشاد ابريق ونزار درويش

هذا وتخيّم على بلدة أبو سنان أجواء الحزن الشديد على فقدان المأسوف على شبابهما منذ سماع نبأ وقوع الحادث ظهر الثلاثاء، في الوقت الذي مازال فيه شبح حوادث الطرق يتلاعب بأرواح شبابنا على الطرقات.

 هذا ومنذ ساعات ظهيرة اليوم توافد العشرات من اقرباء ومعارف المرحومين واهالي بلدة ابو سنان والمنطقة والوسط العربي برمته الى بيوت العزاء من اجل الوقوف الى جانب العائلتين في مصابهما الجلل.

يشار الى انه أصيب في الحادث 6 آخرون بجراح متفاوتة بين المتوسطة والطفيفة.


الشاب المرحوم رشاد ابريق درويش


الشاب المرحوم نزار شفيق درويش

كلمات دلالية