أخبارNews & Politics

غيداء ريناوي زعبي تنهي عملها كمديرة لمركز إنجاز
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

غيداء ريناوي زعبي تنهي عملها كمديرة لمركز إنجاز

غيداء ريناوي زغبي: 

ليس خفيا عن أحد، أننا نجحنا في مركز إنجاز بتأسيس مركز مهني يهدف إلى تطوير الحكم المحلي للسلطات العربية في البلاد رغم العقبات والتحديات الكثيرة التي واجهتنا، خاصة خلال فترة تأسيس المركز

سأبدأ بمشيئة الله فصلا جديدا في حياتي المهنية والعملية في بداية العام القادم مؤكدة على متابعتي العمل في المجال الجماهيري


أنهت غيداء ريناوي زعبي عملها كمديرة عامة لمركز إنجاز المركز المهني لتطوير الحكم المحلي للسلطات ال محلية العربية، بعد أن أبلغت أعضاء الإدارة فيه عن قرارها بالانهاء لتتفرّغ لأعمال جماهيرية وسياسية واجتماعية أخرى.


غيداء ريناوي زعبي

وجاء في رسالة غيداء ريناوي زعبي ما يلي: "الزميلات والزملاء الأعزاء، تحية طيبة وبعد، بعد عشر سنوات من استلام مهامي كمديرة عامة لمركز "إنجاز" - المركز المهني لتطوير الحكم المحلي للسلطات المحلية العربية، أبلغت أعضاء الإدارة فيه، الشهر الماضي، عن قراري بإنهاء عملي كمديرة عامة للمركز في نهاية العام الجاري 2017 ، وذلك لرغبتي في التفرغ لأعمال وتحديات جماهيرية وسياسية واجتماعية جديدة. ساهمت، خلال قيادة دفة مركز "إنجاز" خلال العقد الماضي، بإثراء ماهيّة ومنهجية عمل السُّلطات المحلية العربية من خلال مشاريع تهدف إلى تحسين الحالة الادارية والاقتصادية للبلدات العربية وتعزيز الخطاب المطلبي لرؤساء المجالس المحلية أمام الوزارات الحكومية المختلفة".
وأضاف الرسالة: "ليس خفيا عن أحد، أننا نجحنا في مركز "إنجاز" بتأسيس مركز مهني يهدف إلى تطوير الحكم المحلي للسلطات العربية في البلاد رغم العقبات والتحديات الكثيرة التي واجهتنا، خاصة خلال فترة تأسيس المركز، وهنا لا بد لي من إظهار جلّ امتناني لجهود طاقمنا طوال هذه السنوات التي أهّلتنا لنكون واحدة من أكثر المؤسسات في المجتمع العربي فاعليّة. أشكر أعضاء إدارة مركز "إنجاز" على منحي ثقتهم الكبيرة ودعمي في مهمتي كأول امرأة عربية تقود مرك زا مهنيا ك "إنجاز"، ومنحي ثقتهم كي أقدم نموذ جا مهنيا ناجحا ونتمكن سوية من تشكيل رافعة مجتمعية للمجتمع العربي في هذه البلاد. كلي أمل بأنني قدمت لجيل جديد من شابات عربيات مهنيات مثالا طيبا لامرأة ناشطة في العمل الجماهيري، خاصة في مجالات الإدارة والأعمال والاقتصاد. أخيرا، أؤكد بهذا على حفاظي وتمسّكي بالعلاقة المتينة التي تربطني بمركز انجاز، والتي شاركت بتأسيسه وتطوره منذ اليوم الأول لإقامته قبل عشر سنوات وأشكر كافة المؤسسات والجمعيات التي تتعاون مع مركز انجاز في مشاريع عديدة التي تهدف إلى تحسين ظروف بلداتنا العربية رغم سياسة التهميش والاقصاء الحكومية في الحكم المحليّ. سأبدأ بمشيئة الله فصلا جديدا في حياتي المهنية والعملية في بداية العام القادم مؤكدة على متابعتي العمل في المجال الجماهيري، السياسي والاجتماعي" إلى هنا نصّ البيان .

كلمات دلالية