صحةHealth

اضطراب الهرمونات الذكورية وصحة الرجل
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

اضطراب الهرمونات الذكورية وصحة الرجل

يؤثر انخفاض هرمون التستوستيرون تأثيراً سلبياً على الرغبة الجنسية عند الرجل، إضافة إلى أنّه يؤثر ايضًا على ملامحه الجسدية ومزاجه


يعتبر هرمون التستوستيرون هو الهرمون الأهم لدى الرجال من بين جميع الهرمونات الجنسية الذكورية الأخرى، حيث يؤثر انخفاضه تأثيراً سلبياً على الرغبة الجنسية عند الرجل، إضافة إلى أنّه يؤثر ايضًا على ملامحه الجسدية ومزاجه.

 
صورة توضيحية

معدلات هرمون التستوستيرون في جسم الرجل تنخفض مع تقدم العمر أو بسبب مرض/خلل ما في الغدد التي تنتجه وتتحكم في مستوياته في الجسم. ونقص هذا الهرمون قد يؤدي إلى عدة اضطرابات في الجسم ومنها:
- ضعف الرغبة الجنسية عند الرجل الى جانب إمكانية العجز الجنسي مع انخفاض في عدد الحيوانات المنوية.
- زيادة ملحوظة في حجم الثديين.
- التأثير السلبي على المزاج.
- في بعض الأحيان قد يشعر الرجل بهبات ساخنة الى جانب زيادة في الإنفعال مع عدم القدرة على التركيز والإكتئاب.
- بعض الرجال قد يفقدون الكثير من شعر جسمهم وعضلاتهم ومن الممكن أن تصبح عظظامهم قابلة للكسر.

وينصح الأطباء إجراء فحوصات بحال ملاحظة هذه الأعراض وترك التشخيص للطبيب ومن المهم البدء بالمعالجات الهرمونية البديلة. والجدي ذكره أنّ العلاج لا ينطبق على كل الأشخاص لأن الأمر الذي يحدث مع التقدم بالعمر طبيعي ومن الممكن أن يمس جميع الرجال وهنا يكون الحل عند الطبيب فقط فهو الحاسم في إقرار العلاج المناسب لكل حالة والامر يعتمد على مستوى انخفاض التستوستيرون عند الرجل الى جانب سبب الانخفاض وحالة الرجل الصحية ككل.

كلمات دلالية