أخبارNews & Politics

الموصل: أمين مقداد يتحدى داعش بموسيقى كمانه
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

صور - الموصل: أمين مقداد يتحدى داعش بموسيقى كمانه

مقداد (28 عامًا) هرب من الموصل بعد أن اقتحم مقاتلو داعش منزله وصادروا آلاته معتبرين أن موسيقاه تخالف تفسيرهم المتشدد للإسلام


أمين مقداد، هو شاب عراقي من الموصل، عاشق للموسيقى وعازف كمان، وقصته المؤثرة والملهمة حازت على اهتمام عالمي. فهذا الشاب عاش تحت حكم داعش لمدة عامين ونصف، بعد أن دمروا آلاته الموسيقية ومنزله، شرق الموصل.


الشاب العراقي أمين مقداد يعزف موسيقاه على أنقاض موقع أثري في الموصل
أمين قرر اقامة حفل موسيقي صغير خاص به، وسط أنقاض موقع أثري يقدسه المسلمون والمسيحيون في مدينة الموصل، في أول عودة له للمدينة التي اجتاحها التنظيم عام 2014. وقال مقداد لوكالة رويترز "هذا مكان للجميع وليس لطائفة واحدة. داعش لا يمثل أي دين لكنه أيديولوجية تقمع الحرية".

يذكر أخيرًا أنّ مقداد (28 عامًا) هرب من الموصل بعد أن اقتحم مقاتلو داعش منزله وصادروا آلاته معتبرين أن موسيقاه تخالف تفسيرهم المتشدد للإسلام.

 

كلمات دلالية