رياضة وشبابSports

الليلة: بايرن يتطلع لصناعة التاريخ أمام ريال
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

الليلة: بايرن يتطلع لصناعة التاريخ أمام ريال وليستر في مهمة صعبة أمام اتلتيكو

يأمل المدرب الإيطالي الحالي للنادي كارلو أنشيلوتي في ألا يكون مصيره مشابهاً لسلفه
تعيش جماهير ليستر على أمل وحلم أن يتمكن فريقها مفجر كبرى مفاجآت كرة القدم في الموسم الماضي بتفوقه على كبار إنكلترا


يبحث نادي بايرن ميونيخ الألماني في إياب الدور ربع النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا على ملعب مضيفه ريال مدريد الإسباني (الساعة 21:45)، عن إنجاز تاريخي للتأهل على حساب حامل اللقب.


ليفاندوفسكي نجم بايرن ميونخ يعود من الإصابة
وكان النادي الملكي المتوج بـ 11 لقباً في المسابقة الأوروبية (رقم قياسي)، فاز في مباراة الذهاب على ملعب "أليانز أرينا" 2-1، بفضل ثنائية في الشوط الثاني لنجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو أتاحت له رفع رصيده في المسابقات الأوروبية إلى 100 هدف. ولم يسبق للنادي الإسباني أن فشل في التأهل ضمن الأدوار الاقصائية لدوري الأبطال بعد فوزه ذهاباً خارج ملعبه، ما يجعل مهمة النادي البافاري أكثر صعوبة على ملعب "سانتياغيو برنابيو".
ويعد اللقاء بين بايرن وريال اللذين يتصدر كل منهما الدوري المحلي، الأكثر تواترًا في أوروبا. ومن مجموع 23 مواجهة بينهما، فاز بايرن 11 مرة، في مقابل 10 انتصارات لريال مدريد وتعادلين. ويأمل المدرب الإيطالي الحالي للنادي كارلو أنشيلوتي في ألا يكون مصيره مشابهاً لسلفه، لاسيما وأنه خسر أيضاً 0-1 على ملعب أتلتيكو مدريد خلال مباريات الدور الأول في أيلول/سبتمبر الماضي.


النجم كريستيانو رونالدو 
في المقابل، تميل الاحصاءات بشكل صريح لصالح ريال مدريد. فالنادي الملكي حامل اللقب، لم يخسر في آخر 12 مباراة أوروبية على أرضه (فاز عشر مرات وتعادل مرتين). كما أنه فاز على النادي البافاري تسع مرات من أصل آخر 12 زيارة قام بها لسانتياغو برنابيو.

مواجهة من العيار الثقيل يقف فيها طموح ليستر سيتي في مواجهة خبرة وثقة كتيبة دييغو سيميوني.

تتجه الأنظار مساء اليوم الثلاثاء صوب ملعب كينغ باور ستاديوم لمتابعة المواجهة المرتقبة بين ليستر سيتي حامل لقب الدوري الإنكليزي الممتاز وضيفه أتلتيكو مدريد الإسباني (الساعة 21:45) في إياب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.


جريزمان نجم اتلتيكو مدريد
وتعيش جماهير ليستر على أمل وحلم أن يتمكن فريقها مفجر كبرى مفاجآت كرة القدم في الموسم الماضي بتفوقه على كبار إنكلترا، من بلوغ نصف نهائي دوري الأبطال في أول مشاركة في تاريخه على الإطلاق، لتستكمل بذلك المسيرة التاريخية التي سطرتها كتيبة المدرب كريغ شكسبير الموسم الماضي، علماً بأن تحقيق هذا الأمل يبدو بالغ الصعوبة إذ يتطلب الفوز على أتلتيكو مدريد "وصيف حامل لقب الموسم الماضي" بهدفين نظيفين أو بفارق هدفين على الأقل (3-1 على سبيل المثال)، فيما سيعني فوز محرز ورفاقه بهدف نظيف تمديد المباراة إلى وقت إضافي ثم إلى ركلات الترجيح إذا استمر التعادل.
ويبدو أتلتيكو مدريد مرشحاً بقوة لمواصلة مسيرته في البطولة والتأهل للدور نصف النهائي للمرة الثانية على التوالي والثالثة منذ 2014، فالفريق يسير بقوة على الصعيدين المحلي والأوروبي خاصة عقب تحقيقيه خمسة انتصارات في آخر ست مباريات آخرها كان الفوز على أوساسونا في الليغا بثلاثة أهداف دون رد، علماً بأنه في النسخة الحالية من المسابقة الأوروبية الأم خاض الـ "الروخي بلانكوس" تسع مباريات فاز في سبع وتعادل مباراة وخسر أخرى.

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
بايرن