السلطات المحلية

عزمي حكيم: أطالب نائبي البلدية بالاستقالة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

عزمي حكيم: نائبا بلدية الناصرة يتحكمان في المدينة وأطالبهما بالاستقالة

عزمي حكيم:

يخرج نائبا الرئيس بخطاباتهما الرنانة وتوجيه اللوم للمعارضة التي تعطل اعمال البلد حسب ادعاءاتهما


بعد أن فشلت جلسة الأمس التي عقدت في بلدية الناصرة بهدف تعيين مهندس وقائم بأعمال بعد معارضة الجبهة وشباب التغيير، كتب عضو البلدية عن الجبهة عزمي حكيم على صفحته في الفيسبوك: "في كل مرة لا ينجح الائتلاف بتمرير القضايا المطروحة على جدول أعمال (والتي تخص الإئتلاف البلدي مثل النواب أو مهندس البلدية) يخرج نائبا الرئيس بخطاباتهما الرنانة وتوجيه اللوم للمعارضة التي تعطل اعمال البلد حسب ادعاءاتهم، وقلت في الجلسة اليوم أن القضايا التي نصوت ضدها هي أمور تخص الإئتلاف البلدي وسبب المشكلة أنتما فكل واحد منكم حاصل على مقعد ويتحكم بأمور البلد ويريدوننا أن نلعب دورهما".


شريف زعبي وعزمي حكيم خلال جلسة البلدية يوم أمس
وكتب ايضا: "فليتكرم أحد النائبين بالتخلي عن كرسيه ليكتمل الإئتلاف البلدي كما يجب من اجل مصلحة الناصرة كما تدعون. ولا يسعني الا أن اقول لرئيس البلدية الله يكون بعونك على نوابك".

هذا ويذكر أنه جرت مساء الاربعاء جلسة عادية للمجلس البلدي في مدينة الناصرة وذلك بحضور رئيس البلدية علي سلام وبغياب عضو الجبهة الحاج مروان السعدي. وكان من المقرر أن تتم المصادقة على قرار لجنة كبار الموظفين بتعيين المهندس احمد جبارين مهندسا للبلدية، الا أنه فشل التصويت على القرار بعد تساوي الاصوات المؤيده والمعارضة 9 مقابل 9، وأيضا لم تتم المصادقة على اقتراح تعيين محمد عوايسي نائب رئيس البلدية كقائم باعمال لنفس السبب. وكذلك تم تأجيل المصادقة على اتفاقية معدلة لاعمال التطوير في حي قصر المطران.

إقرا ايضا في هذا السياق: