أخبارNews & Politics

الشيخ صلاح: الحرية للدكتور سليمان أحمد
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غائم جزئي
29

حيفا
غائم جزئي
29

ام الفحم
غائم جزئي
29

القدس
غائم جزئي
27

تل ابيب
غائم جزئي
27

عكا
غائم جزئي
29

راس الناقورة
غائم جزئي
29

كفر قاسم
غائم جزئي
27

قطاع غزة
سماء صافية
28

ايلات
سماء صافية
32
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

الشيخ رائد صلاح: الحرية للدكتور سليمان أحمد وجميع الأسرى ولن نقدّم تنازلات للإحتلال

مع دخول الدكتور سليمان أحمد يومه الخامس في الاضراب عن الطعام ، قال الشيخ رائد صلاح في بيانه الأسبوعي، الذي وصل عنه نسخة لموقع العرب انّه يحمل المؤسسة الإسرائيلية كامل المسؤولية بما قد يقع على الدكتور سليمان احمد من أضرار صحية.

الشيخ رائد صلاح:

لا شك أنّ اعتقاله واعتقال العشرات غيره يندرج في خانة المطاردة السياسية ومحاولة المؤسسة الاسرائيلية بث الخوف فينا، ودفعنا لرفع أيدينا عن نصرة المسجد الأقصى، أو تقديم تنازلات للاحتلال الاسرائيلي


مع دخول الدكتور سليمان أحمد يومه الخامس في الاضراب عن الطعام ، قال الشيخ رائد صلاح في بيانه الأسبوعي، الذي وصل عنه نسخة لموقع العرب انّه "يحمل المؤسسة الإسرائيلية كامل المسؤولية بما قد يقع على الدكتور سليمان احمد من أضرار صحية".
و قد ذكر شيخ الأقصى في البيان أنّ: "الدكتور سليمان يعاني من مرض السكر و من عوارض مرض القلب كما أنه يقبع في سجن لا أحد يعرف موقعه وهو ما يعدّ ظلما صارخا بحقه" .كما أشار شيخ الأقصى إلى أنّ: "محامي الدكتور سليمان ما زال ممنوعا من زيارته ولا حتى حضور محاكمته التي لا تزال جلساتها مغلقة و يحظر على أهله حضورها" .
يذكر أنّه سبق وتم اعتقال الدكتور سليمان في بدايات عام 2003 في الملف الذي عرف يومها باسم (رهائن الأقصى) ثم حكم عليه بالسجن بعد قرابة السنتين من مواصلة محاكمته.
و قد نوه شيخ الأقصى في بيانه أنّ: "الدكتور سليمان كان إلى ما قبل أشهر ممنوعا من الدخول إلى القدس والمسجد الأقصى المباركين وكان ممنوعا من السفر لسنوات طويلة بعد أن خرج من سجنه. وقد كان الدكتور قد اعتقل قبل بضعة أيام من قبل الأذرع الأمنية الإسرائيلية التي قامت بحملة اعتقالات طالت العشرات من شعبنا من القدس المباركة والداخل الفلسطيني خلال الأشهر الماضية. وحول اعتقال سليمان وغيره من المعتقلين في السجون الاسرائيلية قال الشيخ رائد صلاح: "لا شك أنّ اعتقاله واعتقال العشرات غيره يندرج في خانة المطاردة السياسية ومحاولة المؤسسة الاسرائيلية بث الخوف فينا، ودفعنا لرفع أيدينا عن نصرة المسجد الأقصى، أو تقديم تنازلات للاحتلال الاسرائيلي، ومن المستحيل أن نميل إلى ذلك حتّى نلقى الله تعالى".
و في ذات السياق أكد الشيخ رائد صلاح: "نحمل المؤسسة الاسرائيلية كامل المسؤولية عمّا قد يقع على الدكتور سليمان احمد من أضرار صحية "و قد اختتم بيانه قائلا: "الحرية كل الحرية للدكتور سليمان أحمد ولكل المعتقلين.. الحرية كل الحرية لكل أسرى وأسيرات الحرية.. ولنعلم (أن النصر مع الصبر، وأن الفرج مع الكرب، وإنّ مع العسر يسرا".

كلمات دلالية
ضبط 4000 رصاصة داخل صناديق في جديدة المكر