رياضة وشبابSports

عرابة: الكفوف الذهبية على عرش بطولة إيلات للملاكمة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

عرابة: الكفوف الذهبية بمركز محمود درويش يتربع على عرش بطولة إيلات للملاكمة

تأتي هذه الانجازات الرياضية الرائعة إستمرارًا للتاريخ الناصع لهذا الفريق بإدارة الحاج أمين بدارنة رئيس نوادي الكفوف الذهبية في البلاد وبتدريب المدرب المتألق دائمًا معتصم بدارنة


حقق فريق الكفوف الذهبية للملاكمة بمركز محمود درويش عرابة إنجازًا عظيمًا الأسبوع المنصرم وكعادته في كل بطولة، وهذه المرة كانت في مدينة إيلات حيث تربع الفريق العرابي على عرش البطولة عائدًا مع 6 ميداليات ذهبية و3 ميداليات فضية.


محمود ابو جازي مدير مركز محمود درويش يتوسط المدرب معتصم ووالده أمين بدارنة

تأتي هذه الانجازات الرياضية الرائعة إستمرارًا للتاريخ الناصع لهذا الفريق بإدارة الحاج أمين بدارنة رئيس نوادي الكفوف الذهبية في البلاد وبتدريب المدرب المتألق دائمًا معتصم بدارنة، وتحت إشراف 5 مركز محمود درويش التابع لبلدية عرابة. فمن بين العديد من النوادي الرياضية المختلفة التي تنتشر في البلاد يلمع نادي "الكفوف الذهبية" للملاكمة في عرابة وهو نادي مختص في رياضة الملاكمة، وقد إفتتح أبوابه قبل عدة سنوات، ليجذب اليوم وخلال فترة قصيرة العشرات من الرياضيين الشباب والأطفال من المدينة، وتعمل إدارة النادي لخلق جيل محب للملاكمة التي تعتبر أحد أنواع الفنون القتالية والدفاع عن النفس.

وبعث المربي علي عاصلة رئيس بلدية عرابة التهاني للفريق العائد من بطولة إيلات وقال: "هذه هي عرابة، وهذا هو وجه عرابة الناصع، وبكل فخر والإعتزاز اؤكد هنا ان عرابة متألقة ومبدعة في جميع المجالات، وتتربع على قمة البلاد وتبهر بإبداعاتها، فهي في المقدمة في البلاد من حيث حملة الشهادات الجامعية، ومن حيث عدد الأطباء، وأيضاً ما نسمعه دائما سيلًا عارمًا من نجاح أطباءنا في إمتحانات مزاولة المهنة، وهي الأولى عالميًا مقارنة مع عدد سكان المدينة، ومن حيث الثقافة والعروض المسرحية والافلام، ومتألقة من حيث فروع الرياضة بحيث تضم 83 فريق رياضي وفروع مختلفة، وهذا يؤكد أن عرابة تربي أبناءها التربية السليمة، وعلى غرار ما تم تحقيقه مؤخرًا، فإننا في الوقت الذي نبارك لأهلنا جميعا فإننا نشكر المدرب معتصم بدارنة والحاج أمين بدارنة رئيس نوادي الكفوف الذهبية، والأخ محمود أبو جازي مدير المركز الثقافي ولجميع الملاكمين وأهاليهم على ما تم إنجازه، ونقول لأهلنا إفخروا بهذه الكوكبة من الشباب الملاكمين".

أما معتصم بدارنة مدرب فريق الكفوف الذهبية للملاكمة في النادي قال: "ليس غريبًا على أبناء عرابة هذه الإنتصارات والفوز بالبطولات كوننا نعرف أن شبابنا يجدون ويجتهدون لخلق معادلات جديدة على الأرض، ولذلك فإن من حظنا في كل بطولة أن نعود لبلدنا ونحن نحمل بجعبتنا العديد من الميداليات والكؤوس، والفضل يعود لله ومن ثم لهم كونهم يجسدون اسمى معاني الحب لبلدهم واهلهم ومن حق اهلنا في عرابة والوسط العربي الإعتزاز والإفتخار بهم".

وأضاف معتصم بدارنة: "الملاكمين المشاركين بالبطولة وفازوا بالميدالية الذهبية هم: نصار نصار، احمد نصار، ماجد خطيب، نصر دحابرة، ابراهيم كناعنة، أحمد حطيني، اما المرتبة الثانية وحصلوا على ميدالية فضية كانوا: محمد مصطفى، محمد سعيد، اسماعيل ياسين، وأن هذا الانجاز يأتي بالمثابرة، وهذا تحضير لبطولة إسرائيل وبطولات دولية مستقبلاً".


أما الملاكم الشاب نصار نصار قال: "أهدي هذا الفوز لأهلنا في عرابة خاصًة والوسط العربي عامًة، وأنا أعتقد أن الملاكمة هي رياضة رائعة واهمها انها دفاع عن النفس ويجب توظيف هذه القوة من اجل تقوية الروح الرياضية وحب الخير للجميع وإنضمامي لنادي الكفوف الذهبية أكسبني التعرف على شباب جدد من بلدي، وأعطاني ثقة بالنفس".
محمود أبو جازي مدير مركز محمود درويش الثقافي والذي يحتضن نادي "الكفوف الذهبية" قال: "مركز محمود درويش الثقافي في عرابة يعبر عن إعتزازه وفخره بكل عضو من أعضاء فريق الكفوف الذهبية، ونحن دائمًا نفتح أبوابنا نرحب بجميع شبابنا في عرابة لدمجهم في دورات ونوادي رياضية وثقافية مختلفة ومتنوعة، وهنا نؤكد أن الملاكمة فن رياضي رائع، وأن شبابنا الذين يحققون إنجازات تلو إنجازات وبطولات محليًا وعالميًا لهو أفضل دليل أن الملاكمة فن قتال للدفاع عن النفس وتذويت التسامح ونبذ العنف، وتشجيع الحوار مع الآخر، وهنا نؤكد أننا نفخر بالمدرب الطموح معتصم بدارنة والذي يقوم بتدريب الشباب ويبث الصورة الطيبة والرائعة عن هذه الرياضة، ومن طرفنا سنواصل بدعم شبابنا وبث الثقة بالنفس لكل لاعب منهم، ليكونوا قدوة للآخرين ونعبر عن فخرنا بالحاج أمين بدارنة والذي هو بمثابة الحاضن لرياضة الملاكمة في عرابة".


علي عاصلة رئيس بلدية عرابة

إقرا ايضا في هذا السياق: