أخبارNews & Politics

قوات سوريا الديموقراطية تنتزع السيطرة على مطار الطبقة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
سماء صافية
26

حيفا
سماء صافية
26

ام الفحم
سماء صافية
27

القدس
سماء صافية
26

تل ابيب
سماء صافية
26

عكا
سماء صافية
26

راس الناقورة
سماء صافية
26

كفر قاسم
سماء صافية
26

قطاع غزة
سماء صافية
28

ايلات
سماء صافية
34
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

قوات سوريا الديموقراطية تنتزع السيطرة على مطار الطبقة وسد الفرات مهدد بالانهيار

استعادت قوات سوريا الديموقراطية، وهي تحالف من المقاتلين العرب والاكراد يحظى بدعم الولايات المتحدة، اليوم الاحد، السيطرة من تنظيم (داعش) على مطار الطبقة العسكري في شمال سوريا. واعلن طلال سلو، المتحدث الرسمي باسم هذه القوات "السيطرة على كام

قوات سوريا الديموقراطية تلقت اسنادا جويا كثيفا من التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن

توقف سد الفرات الاستراتيجي، أكبر السدود المائية في شمالي سوريا، عن العمل، وسط تحذيرات من انهياره 

تحذيرات من من حدوث "كارثة" في حال ارتفع منسوب المياه في السد وعدم تصريفها


استعادت قوات سوريا الديموقراطية، وهي تحالف من المقاتلين العرب والاكراد يحظى بدعم الولايات المتحدة، اليوم الاحد، السيطرة من تنظيم ( داعش ) على مطار الطبقة العسكري في شمال سوريا. واعلن طلال سلو، المتحدث الرسمي باسم هذه القوات "السيطرة على كامل مطار الطبقة العسكري"، مشيرا الى ان "عمليات التمشيط وازالة الالغام جارية لتأمين المطار بشكل كامل".

 

وبدأت قوات سوريا الديموقراطية في تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي عملية "غضب الفرات" لاستعادة مدينة الرقة، معقل الجهاديين في سوريا والتي تبعد خمسين كلم شرق الطبقة. ويسعى مقاتلوها الى محاصرة الرقة قبل بدء الهجوم عليها.

وكانت قوات سوريا الديموقراطية دخلت المطار في وقت سابق اليوم الاحد، حيث تحدث سلو عن معارك شرسة مع الجهاديين داخل المطار. بدوره، اكد المرصد السوري لحقوق الانسان إستعادة المطار، موضحا ان قوات سوريا الديموقراطية تلقت اسنادا جويا كثيفا من التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن. وبالتزامن مع ذلك، توقف سد الفرات الاستراتيجي، أكبر السدود المائية في شمالي سوريا، عن العمل، وسط تحذيرات من انهياره حسب ما قالته مصادر عدة اليوم الأحد.

وقال مدير مؤسسة سد الفرات، المهندس نجم الصالح ، إن "ضربات التحالف الأميركي الجوية أدت الى توقف السد وخروجه عن الخدمة"، مضيفا أن "منظومة السد خارج السيطرة فيما يتعلق بتمرير المياه والتخزين". وأشار الصالح إلى أن أضرارا كبيرة لحقت بالتجهيزات والمحطة الكهرمائية التي هي جزء من السد.

وحذر الصالح من حدوث "كارثة" في حال ارتفع منسوب المياه في السد وعدم تصريفها، وقال ان "منسوب المياه حاليا منخفض وفي حال تجمعت المياه لمدة ثلاثة أيام ولا يمكن تصريفها، سيصبح الامر خطيرا ويهدد بكارثة"، مؤكدا ضرورة دخول فرق الإصلاح مباشرة.

وبين الصالح أن هناك مساع من قبل وجهاء في المنطقة من أجل اقناع تنظيم (داعش) بالسماح بدخول ورشات الاصلاح بأسرع وقت ممكن، مشيرا إلى أنه في حال لم يحدث ذلك سيتحول السد إلى "كتلة هامدة" وتكون المناطق المحيطة به في "حالة الخطر" الذي سيشمل مناطق في ثلاث محافظات هي الرقة ودير الزور وريف حلب.

من جهته، نقل المرصد السوري لحقوق الانسان عن مصادر وصفها بالموثوقة قولها إن "سد الفرات الواقع على نهر الفرات في شمال مدينة الطبقة بريف الرقة الغربي، توقف عن العمل، لأسباب لا تزال مجهولة إلى الآن". ورجحت المصادر، وفقا للمرصد ومقره لندن، أن يكون التوقف جاء على خلفية انقطاع التيار الكهربائي المغذي للسد والذي يجري توليده من السد بشكل ذاتي.

ويبعد سد الفرات نحو (50 كم) عن مدينة الرقة المعقل الرئيسي لتنظيم (داعش) في سوريا. وأكدت المصادر أن جسم السد الرئيسي وتوربيناته الرئيسية لاتزال تحت سيطرة التنظيم المتطرف.

من جانبها، قالت مصادر معارضة، إن التحالف الدولي، الذي تقوده واشنطن، قام بتعطيل توربينات سد الفرات بفعل القصف، ما أدى الى خروجه عن الخدمة وارتفاع منسوب المياه في بحيرة جعبر وهو ما يهدد بانهياره. وفي سياق متصل، قالت وكالة (أعماق) التابعة لتنظيم (داعش)، إن سد الفرات مهدد بالانهيار بسبب القصف الأميركي وارتفاع منسوب المياه.

كلمات دلالية
مدرب اليونايتد: بوجبا لن يذهب لأي مكان