أخبارNews & Politics

أردان: سنسمح لليهود والسياح بالدخول لباحات الأقصى
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

أردان لأبو عرار: سنسمح لليهود والسياح بدخول باحات الاقصى خلال رمضان

وزير الأمن الداخلي جلعاد أردان ردًا على إستجواب أبو عرار:

الشرطة هي التي تحدد نظام وترتيب دخول الإسرائيليين، عرباً ويهوداً، وسائحين إلى ساحة الأقصى

لن يكون هناك تغيير في الوضع الراهن أي أنه لن يكون هناك منع جارف على دخول اليهود والسياح في شهر رمضان والاعياد الاسلامية

 تم إتخاذ قرار بالسماح لليهود والسياح للدخول لساحة الأقصى في ساعات الصباح فقط خلال أعياد المسلمين وفي شهر رمضان


وصل إلى موقع العرب وصحيفة كل العرب بيان صادر عن مكتب النائب طلب أبو عرار (الحركة الإسلامية - القائمة العربية الموحدة / المشتركة)، وجاء فيه:"ردّ وزير الأمن الداخلي عضو الكنيست جلعاد أردان على الإستجواب الذي كان قد قدمه له النائب طلب ابو عرار بخصوص السماح بدخول اليهود والسياح للأقصى في شهر رمضان المبارك. وجاء في رد الوزير الخطي :" الشرطة هي التي تحدد نظام وترتيب دخول الإسرائيليين، عرباً ويهوداً، وسائحين إلى ساحة الأقصى، مشيراً أنه في بعض الأحيان هناك حوار مستمر مع أوساط مختلفة مثل الوقف الإسلامي".


النائب ابو عرار في الأقصى

وتابع البيان:"وأضاف اردان:" كل القرارات المتعلقة بدخول "الزوار" للأقصى في شهر رمضان هي قرارات تنفيذية التي تتخذها شرطة إسرائيل بالتنسيق مع المستوى السياسي"، مشيراً إلى أنه "لن يكون هناك تغيير في الوضع الراهن أي أنه لن يكون هناك منع جارف على دخول اليهود والسياح في شهر رمضان والاعياد الاسلامية. لكن من جهة أخرى ، فقد تم إتخاذ قرار بالسماح لليهود والسياح للدخول لساحة الأقصى في ساعات الصباح فقط خلال أعياد المسلمين وفي شهر رمضان".
وفي ختام رده قال الوزير:" منذ ان استلمت منصب وزير الشرطة نفذت سياسة السماح لكل من يرغب في الدخول لساحة الأقصى ، فمثلاً عام 2015 زار الأقصى 9 ألاف إسرائيلي ونحو 163 ألف سائح ، وفي عام 2016 حتى تاريخ 31-1-2016 زار الأقصى أكثر من 11 ألف إسرائيلي وأكثر من 171 ألف سائح . وأكد الوزير على عدم وجود نية في تغيير سياسته بخصوص دخول اليهود والسياح إلى باحة الأقصى"، إلى هنا البيان.

كلمات دلالية