منبر العربHyde Park

أنتظرك دهرًا/بقلم: خالد اغبارية
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق
اضف تعقيب انشر تعقيب
صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
سماء صافية
24

حيفا
سماء صافية
24

ام الفحم
غائم جزئي
25

القدس
غائم جزئي
23

تل ابيب
غائم جزئي
23

عكا
سماء صافية
24

راس الناقورة
سماء صافية
24

كفر قاسم
غائم جزئي
23

قطاع غزة
سماء صافية
21

ايلات
سماء صافية
30
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

أنتظرك دهرًا/بقلم: الشاعر خالد اغبارية

علّق على هذا / عبّر عن رأيك

عربيَّةٌ كنت لا أعجميَّة تعتكفينَ في محرابك


عربيَّةٌ كنت
لا أعجميَّة
تعتكفينَ في محرابك
لا تفارقينَ خِدرَك
منهم لا تجزعين
فراشاتٌ تصافحُ وجنتيك
حوريةٌ في عالمك
تمنحينني جُرعةَ جمال
ذاتَ أثرٍ طويل
عنوانُك السَّنا
جمالُك شقائقُ نُعمان
عبيرُك شهد
ما بين عزفِ بُلبُل
وهديرِ شلّال
تتنهَّدُ قصيدتي
وأتوهُ في إعرابها
كسِرْبِ فراشات
ضاعَ في ضوضاءِ المدينة
كأسطورةٍ خياليّة
كبعضي لا يكتمل
دونَ بعضك
همهماتي تسردُ المجهول
وأنتظرُك دهرًا
فأجنحتي مكسورة
ثُثَبَّتُ بمساميرِ حُزن
فيتمرَّدُ اشتياقي
داخلَ نبضي
أتوضّأُ بماءِ حلمي
وأتركُ جفوني
تتسَلَّقُ درجاتِ الفجرِ الآتي
وتتسابقُ لهفتي
بمرورِ يومٍ بعدَ يوم
من دونِك
وكلُّ ما بي يشتاقُك
فلا غروبُ ولا شروق
يعودُ وتتكحلُ بطلَّتِكِ عيوني
فكيف أكتمل ؟
وأصبحتْ أمنياتي فقيرة
تترَنَّحُ وتتوهُ في أزقَّةِ الصَّمت
وتموتُ وهي صغيرة

 موقع العرب يفسح المجال امام الكتاب لطرح أفكاركم التي كتبت بقلمهم المميز ويقدم للجميع مساحة حرة في التعبير عما في داخلهم ضمن زاوية منبر العرب. لإرسال المواد يرجى إرفاق النص في ملف وورد مع اسم الكاتب والبلدة وعنوان الموضوع وصورة شخصية للكاتب بجودة عالية وحجم كبير على العنوان: [email protected]

كلمات دلالية
المغدور هيثم ابريق من أبو سنان قُتل أمام والديه