كوكتيلCocktail

شابة ظنّت أنها حامل لكن..!
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

شابة ظنّت أنها حامل لكن أنجبت كتلة سرطانية!

قالت الشابة إنّها وحبيبها شعرا بسعادة غامرة رغم صغر سنّهما، وقد قاما بوضع احتمالات عدّة لاسم الطفل المنتظر

بعد خضوعها لبضعة اختبارات، شخص الأطباء إصابتها بورم tropho-blastic، الذي تسبب بنمو ورم داخل رحمه


شغلت قصة شابة بريطانية رواد مواقع التواصل الاجتماعي والشبكات العنكبوتية، والتي "انجبت" كتلة سرطانية بعد إعتقادها انها حامل! وفي التفاصيل التي نشرها موقع "مترو" البريطاني، فإنّ الشابة أليس هول (20 عامًا) قررت أن تقوم بفحص الحمل بعدما كانت على علاقة مع حبيبها كريستوفر لمدة 9 أشهر بدأت بعدها تشعر بالمرض، وجاءت نتيجة هذا الفحص إيجابية، من ثمّ أكد لها الطبيب أنها حامل في الأسبوع الرابع.


صورة توضيحية

وقالت الشابة إنّها وحبيبها شعرا بسعادة غامرة رغم صغر سنّهما، وقد قاما بوضع احتمالات عدّة لاسم الطفل المنتظر. ولكن بعد ثمانية أسابيع فقط، بدأت أليس تعاني من النزيف، فتوجهت الى الطبيب الذي أحالها الى مستشفى مقاطع ة هيرفورد (انكلترا) لتخضع لفحص بالأشعة. وقد قال لها المسعفون إنها أجهضت الجنين، ولكن المدهش هو أن اختبار الحمل أشار الى أنها لا تزال حاملاً، وعادت أليس في اليوم التالي الى المستشفى لتخضع لمزيد من الاختبارات التي كشفت أنها حامل بالفعل. ولكن بعد اسبوع عادت الآلام نفسها، كما سردت الشابة.

هذا، وبعد خضوعها لبضعة اختبارات، شخص الأطباء إصابتها بورم tropho-blastic، الذي تسبب بنمو ورم داخل رحمها. وبعد اسبوعين خضعت الشابة لصورة الأشعة السينية التي أظهرت وجود ورم بحجم الجنين داخل رحمها، وتبين أنه سرطاني. وقد خضعت الشابة لـ 8 جلسات من العلاج الكيماوي التي أوقفت نمو الورم، إلا أن الأمور ازدادت سوءاً بعدما استيقظت في أحد الأيام وشعرت بألم كبير. وقد قال لها الطبيب إنها في مرحلة المخاض. وبعد حوالي 30 ساعة، نجحت الشابة بالتخلّص من الورم داخل الحمام، بحسب ما جاء في الموقع البريطاني.

كلمات دلالية