أخبارNews & Politics

أيزنكوت: حزب الله يعاني من أزمة أخلاقية
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

أيزنكوت: حزب الله يعاني من أزمة وهو وحماس غير جاهزين لعمليات

رئيس هيئة أركان الجيش الإسرائيلي - غادي أيزنكوت:

رغم الخبرة التي اكتسبها مقاتلو حزب الله في سورية، إلا أنّ الامر في نفس الوقت تسبب بأزمة أخلاقية وأزمة في الميزانية لدى التنظيم

الطرف الآخر المتواجد في الجبهة الشمالية وكذلك الجنوبية (قطاع غزة) - والمقصود حزب الله وحماس- غير جاهز للخروج والمبادرة لعملية ضد إسرائيل


قال رئيس هيئة أركان الجيش الإسرائيلي، غادي أيزنكوت، إنّ "التصريحات الأخيرة التي أدلى بها الأمين العام لحزب الله اللبناني، حسن نصرالله، هدفت لخلق رادع من اجل الحفاظ على الوضع الراهن بسبب ازمة يعاني منها التنظيم"، واعتبر أيزنكوت أنّ "حزب الله غير جاهز حتى يبادر لحرب ضد إسرائيل"، كما قال.


رئيس هيئة أركان الجيش الإسرائيلي - غادي أيزنكوت (تصوير الجيش الإسرائيلي)

وجاءت أقوال رئيس الأركان خلال جلسة مغلقة للجنة الخارجية والامن في الكنيست، اليوم الأربعاء. وعلّل أيزنكوت قائلًا إنّه "رغم الخبرة التي اكتسبها مقاتلو حزب الله في سورية، إلا أنّ الامر في نفس الوقت تسبب بأزمة أخلاقية وأزمة في الميزانية لدى التنظيم"، على حدّ تعبيره.

وأشار أيزنكوت إلى أنّ:"الطرف الآخر المتواجد في الجبهة الشمالية وكذلك الجنوبية (قطاع غزة) - والمقصود حزب الله وحماس- غير جاهز للخروج والمبادرة لعملية ضد إسرائيل". علمًا أنّ أيزنكوت كان قد حذر سابقًا من تداعيات تنصيب يحيى السنوار رئيسًا للمكتب السياسي لحماس في غزة.

هذا، وقد تطرق أيزنكوت خلال حديثه إلى الوضع على الحدود مع سورية، مشيرًا إلى أنّه يتوقع تجدد المواجهات في الجولان السوريّ خلال الربيع، من اجل رض السيطرة. وشدّد على أنّ "مصلحة إسرائيل على هذا الصعيد هي وجود تنظيم تابع للدولة من الطرف الآخر وعنوان منظّم يمكن التعامل معه، إلى جانب خروج كافة القوات الخارجية من المنطقة وعودة عمل قوات مراقبة فض الاشتباك الدولية"، كما قال. 

إقرا ايضا في هذا السياق: