أخبارNews & Politics

عمّان: لقاء العاهل الأردني والرئيس اللبناني
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

عمّان: العاهل الأردني والرئيس اللبناني يتفقان على تعزيز التعاون

العاهل الأردني:
العلاقات التي تجمع بين لبنان والاردن علاقات قديمة ومتينة، والتعاون يشمل كل المجالات
الرئيس اللبناني:
لبنان والاردن يواجهان تحديات مشتركة ابرزها وباء الارهاب والازمة السورية وتداعياتها، ولا سيما النزوح الكبير للسوريين على نحو غير مسبوق


إلتقى العاهل الأردني، الملك عبد الله الثاني، برئيس جمهورية لبنان، ميشال عون، وذلك في العاصمة الأردنية عمان، أمس الموافق الرابع عشر من شهر شباط، في الذكرى الـ12 لاغتيال رئيس وزراء لبنان الأسبق رفيق الحريري عام 2005. وجمع اللقاء بين الملك والرئيس في قصر بسمان مع التاكيد على تفعيل العلاقات اللبنانية-الاردنية وتعزيزها في المجالات كافة ولا سيما الخروج بموقف عربي موحد عشية انعقاد القمة العربية في الاردن، في آذار المقبل، وعلى رأسها مقاومة الارهاب.

خلال اللقاء
وتم الاتفاق خلال الاجتماع على تعديل اتفاقيات وتوقيع أخرى، تشمل كافة المجالات ومنها الاقتصاد والامن والزراعة والسياحة وما إلى ذلك. وورد في صحيفة الديار: "اتفق الرئيس اللبناني والملك الاردني على التنسيق بين الاجهزة الامنية اللبنانية والاردنية لمواجهة الاستحقاقات الامنية الداهمة، واتخاذ اجراءات استباقية لعدم تمكين الارهابيين من التسلل الى كلا البلدين. وشددا على أهمية التوصل الى حل سياسي للأزمة السورية، وعرضا للمراحل التي قطعتها محاولة الوصول الى هذا الحل والعوائق التي تواجهه، وأعربا عن املهما في أن تجد معاناة النازحين السوريين حلولاً قريبة لها".
ولفتت الديار: "التقى الرئيس عون والملك عبد الله على أنّ لبنان سيبقى أمينًا بكافة مكوناته لرسالة الحرية والعيش المشترك التي يتميز بها، وأرضًا للقاء والحوار وتفاعل الثقافات، في وقت اعتبر فيه الرئيس عون أن المملكة الاردنية شريكة فاعلة في حمل هذه الرسالة. وكانت المحادثات الثنائية بين الرئيس عون والملك عبد الله بدأت فور وصول الموكب الملكي الى قصر بسمان، حيث عقدت خلوة استمرت نصف ساعة انتقلا بعدها الى قاعة "الصور" حيث بدأت المحادثات الموسعة. وفي مستهل الاجتماع الموسع رحب الملك عبد الله بالرئيس عون والوفد المرافق شاكراً لرئيس الجمهورية تلبية الدعوة التي كان وجهها اليه بعيد انتخابه رئيساً، وأشار الى أن العلاقات التي تجمع بين لبنان والاردن علاقات قديمة ومتينة، والتعاون يشمل كل المجالات، وأضاف: "على رغم التحديات الكبرى التي تواجهها دولنا العربية، فإن بين لبنان والاردن الكثير من القواسم المشتركة التي تؤكد على وجود رغبة مشتركة في الارتقاء بالعلاقات اللبنانية-الاردنية الى أعلى المستويات".
وتابعت صحيفة الديار قولها: "ورد الرئيس عون شاكراً الملك عبد الله على الحفاوة التي لقيها والوفد المرافق، معتبراً أن ذلك "يدل على محبتكم الشخصية ومحبة شعب الاردن الشقيق للبنان". وقال إنه يحمل الى العاهل الاردني والمملكة الاردنية أصدق المشاعر وأطيبها نظراً للمكانة الخاصة التي لها لدى اللبنانيين وما يربط البلدين من الجذور الضاربة في التاريخ والجغرافيا وفي النضال والمعاناة. وأكد الرئيس عون انه يتطلع الى مزيد من التنسيق بين البلدين في مختلف الميادين، لا سيما وأن لبنان والاردن يواجهان تحديات مشتركة ابرزها وباء الارهاب والازمة السورية وتداعياتها، ولا سيما النزوح الكبير للسوريين على نحو غير مسبوق".

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
عمّان الاردن