أخبارNews & Politics

مصادر: ترامب يخطط لمعاقبة السلطة الفلسطينية
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

مصادر: ترامب يخطط لمعاقبة السلطة الفلسطينية ويمتنع عن الرد على مكالمات رئيسها

من بعد استلام الرئيس الأمريكي الجديد ترامب لمهام منصبه، أدخلت تغييرات كبيرة في سياسة أمريكا تجاه الفلسطينيين والتي تمثّلت بامتناعها حتّى اليوم بإجراء اتّصالات رسمية


أشارت مصادر بأنّه: "بعد قرار الإدارة الأمريكية في عهد الرئيس المنتخب دونالد ترامب بمنع تعيين رئيس الوزراء الفلسطيني السابق سلام فياض مساعدًا للأمين العام للأمم المتحدة لشؤون ليبيا، تردّت العلاقات الامريكية الفلسطينية، ويتوقّع أن تزداد سوءًا، يذكر منها إيقاع العقوبات على الفلسطينيين والضغط عليهم بحالة عدم استجابتهم للمطالب الأمريكية والاسرائيلية، وعبّر الفلسطينيون عن استيائهم من هذا القرار حيث اعتبروها ضربة موجّهة إلى السلطة، والى المشاريع المقبلة والعلاقة بين الطرفين" بحسب المصادر.


الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في مركز الصور

 وفي وقت سابق كان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش اختار فياض مساعدًا له لشؤون ليبيا، لكن ممثلة الولايات المتحدة في مجلس الأمن نيكي هيلي أحبطت تنفيذ القرار. حيث ردّت على قرار التعيين بأنّه: "منذ فترة طويلة والولايات المتحدة تنحاز للسلطة الفلفسطينية وكل هذا جاء على حساب حليفتنا اسرائيل والولايات المتحدة لا تعترف بدولة فلسطينية، لذلك لا ندعم تعيين فياض".

وأكّدت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني بأنّ: "عدم استجابة الولايات المتحدة لتعيين فياض هو يعني استمرارها في العمل ضد دولة فلسطين وخرق واضح للقوانين الدولية، وهي حماية واضحة لدولة الاحتلال لمواصلة ارتكاب جرائمها".

وأضافت المصادر: "هذا ويشار إلى أنّه: "من بعد استلام الرئيس الأمريكي الجديد ترامب لمهام منصبه، أدخلت تغييرات كبيرة في سياسة أمريكا تجاه الفلسطينيين والتي تمثّلت بامتناعها حتّى اليوم بإجراء اتّصالات رسمية، أو حتّى الرد على الرسائل الموجّهة من الرئيس الفلسطيني محمود عبّاس، ومنها الرسالة التي هنّأ عبّاس فيها ترامب لفوزه بال انتخابات ، والتي تضمّنت الاستعداد للعمل من أجل دفع عجلة السلام إلى الأمام".

وكما جاء في المصادر: "ويذكر أنّ ترامب قد جمّد مساعدة مالية للسلطة تبلغ قيمتها نحو 221 مليون دولار، كما وامتنعت إدارته عن إدانة عدد كبير من مشاريع الاستيطان الاسرائيلي على الأراضي الفلسطينية" بحسب المصادر.


الرئيس الفلسطيني محمود عباس

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
ترامب عباس