أخبارNews & Politics

فرض قيود قانونية على استدعاءات الشاباك
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غائم جزئي
31

حيفا
غائم جزئي
31

ام الفحم
غائم جزئي
31

القدس
غائم جزئي
30

تل ابيب
غائم جزئي
30

عكا
غائم جزئي
31

راس الناقورة
غيوم متفرقة
31

كفر قاسم
غائم جزئي
30

قطاع غزة
غيوم متفرقة
32

ايلات
سماء صافية
36
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

حقوق المواطن تنجح بفرض قيود قانونية على استدعاءات الشاباك التحذيرية للنشطاء

عمّمت جمعية حقوق المواطن بيانًا صحفيًا، جاء فيه:أصدرت المحكمة العليا قرارًا بالزام جهاز الأمن العام – الشاباك اتخاذ خطوات قانونية واضحة على استدعاءات النشطاء الاجتماعيين والسياسيين، التي تهدف لاجراء محادثات تحذيرية معهم. وهي وسيلة يتبعها

جمعية حقوق المواطن في بيانها:

يتمّ اصدار الاستدعاء بعد التشاور مع المستشار القضائي للشاباك، وأخذ رأيه القانوني للحفاظ على التوازن بين عدم المس بحقوق الناشط المدعو والمصلحة الأمنية

التوضيح للناشط المُستدعى بأن هذا الاجراء لا يعتبر تحقيقًا، وبأنه ليس مجبرًا على الحضور لهذا الاجراء. والتوضيح خلال المحادثة، بأن هذا الاستدعاء لا يعتبر تحقيقًا تحت وطأة التحذير

تناشد جمعية حقوق المواطن النشطاء السياسيين والاجتماعيين من مختلف الانتماءات والتوجهات على التوجه اليها في حال تم استدعائهم من قبل "الشاباك"، وتؤكد على استمرار مراقبة هذه الاجراءات وكيفية تطبيقها


عمّمت جمعية حقوق المواطن بيانًا صحفيًا، جاء فيه:"أصدرت المحكمة العليا قرارًا بالزام جهاز الأمن العام – الشاباك اتخاذ خطوات قانونية واضحة على استدعاءات النشطاء الاجتماعيين والسياسيين، التي تهدف لاجراء محادثات تحذيرية معهم. وهي وسيلة يتبعها جهاز "الشاباك" لترهيب النشطاء الاجتماعيين والسياسيين".
وأضاف البيان:"وأقرت المحكمة الزام الشاباك بـ: اصدار الاستدعاء بعد التشاور مع المستشار القضائي للشاباك، وأخذ رأيه القانوني للحفاظ على التوازن بين عدم المس بحقوق الناشط المدعو والمصلحة الأمنية. والتوضيح للناشط المُستدعى بأن هذا الاجراء لا يعتبر تحقيقًا، وبأنه ليس مجبرًا على الحضور لهذا الاجراء. والتوضيح خلال المحادثة، بأن هذا الاستدعاء لا يعتبر تحقيقًا تحت وطأة التحذير، وبأنه لا يمكن استخدام أقوال الناشط في المحكمة".
وزاد البيان:"بالاضافة الى ذلك، طلبت المحكمة من "الشاباك" عدم اجراء تفتيشات، لا حاجة لها، على المدعووين لمثل هذه الاستدعاءات، وعدم التعامل معهم على أنهم متهمين. وتم الحكم بمبلغ 15 الف شاقل لصالح جمعية حقوق المواطن لتغطية نفقات المحكمة".
وتابع البيان:"وقال المستشار القضائي لجمعية حقوق المواطن المحامي دان ياكير، إنّ "قرار المحكمة العليا مخيّب للآمال، وأنه يتيح المجال للشاباك لمواصلة العمل ضد الناشطين السياسيين والاجتماعيين، وكل من ينشط في القضايا المثيرة للجدل العام. وان استخدام مصطلح "تخريب" بقي مشوشًا وغير واضح. من جهة اخرى وضعت المحكمة ضوابط وتحديدات هامة لتطبيق هذا الأمر، نأمل ان يساهم هذا في تقليص هذه الاستدعاءات والتحذيرات". وتناشد جمعية حقوق المواطن النشطاء السياسيين والاجتماعيين من مختلف الانتماءات والتوجهات على التوجه اليها في حال تم استدعائهم من قبل "الشاباك"، وتؤكد على استمرار مراقبة هذه الاجراءات وكيفية تطبيقها"، بحسب البيان.

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
الشاباك
إطلاق سراح الشيخ صياح الطوري وإبعاده عن قريته