أخبارNews & Politics

قتيلان وإصابة العشرات بينهم النائب أيمن عودة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

إستشهاد يعقوب أبو القيعان شهيد الأرض والمسكن في أم الحيران

بركة يدعو أعضاء المتابعة للتوجه الى أم الحيران فورا

مواطنون:
أفراد الشرطة استخدموا النيران والقنابل واعتدوا على المواطنين

الشيخ كمال خطيب:

ما يجري هو اعلان حرب فعلية على أبناء الشعب الفلسطيني في الداخل، وهو تصعيد خطير بدأ منذ فترة في ظل حكومة نتنياهو
رئيس اللجنة ال محلية لقرية أم الحيران:

اندلاع مواجهات ووقوع إصابات واستشهاد أحد الشبان وإصابة العديد من الشبان من بينهم عضو الكنيست أيمن عودة

الشرطة:

مصرع شاب من الحركة الاسلامية نفّذ عملية دهس ضد جنود في أم الحيران

أحمد أبو القيعان شقيق المشتبه بتنفيذ العملية:

لا علاقة لشقيقي بالحركة الاسلامية لا من قريب ولا من بعيد

الوزير أردان:

أتمنى ألا تتغير العلاقات بين البدو والدولة بعد أحداث أم الحيران

النائب زهير بهلول:
نتنياهو وحكومته الخطيرة يعلنون الحرب على الجماهير العربية

النائب عيساوي فريج:

نتنياهو أعلن حربه على العرب فقلنسوة كانت جولته الأولى وأم الحيران المعركة الحقيقية

النائب د.جمال زحالقة:
نحمل الحكومة الاسرائيلية مسؤولية ما حدث صباح اليوم واستشهاد المربي يعقوب ابو القيعان بعد اطلاق النار عليه بدم بارد

النائب الطيبي يطالب المجتمع الدولي بحماية الأقلية العربية في إسرائيل


تجددت المواجهات في بلدة أم الحيران في النقب ، قبل ظهر اليوم الأربعاء، وذلك بين سكان البلدة وعناصر الشرطة، ما أسفر عن اصابة عدد من الأشخاص بجروح، في الوقت الذي تشهد فيه القرية أجواء مشحونة، فيما اعلن مجلس حورة الإضراب العام والشامل اليوم بعد استشهاد الأستاذ يعقوب أبو القيعان رميًا برصاص الشرطة بادعاء انه حاول تنفيذ عملية دهس لأفراد الشرطة خلال قيامهم بإخلاء القرية تمهيدا لهدم منازل. وقالت عائلة الشهيد إنه "لا ينتمي الى داعش وأن هذه ادعاءات كاذبة" ردا على ما نشرته وسائل اعلام عبرية.


خلال تجدد المواجهات هذا الصباح- تصوير: reuters

وسبق أن علم موقع العرب وصحيفة كل العرب أن "شخصين على الأقل قتلا وأصيب العشرات بينهم النائب أيمن عودة، خلال مواجهات اندلعت في قرية أم الحيران، بين قوات الأمن ومواطنين خلال إخلاء منازل وإجلاء سكانها". وقال مواطنون إن "أفراد الشرطة استخدموا النيران والقنابل واعتدوا على المواطنين فيما أغلقت الشرطة كافة مداخل البلدة". وورد في موقع واللا الإسرائيلي أن "شخصا قتل في عملية الدهس التي نفذها شخص من البلدة، والذي لقي حتفه رميًا بالرصاص على يد قوات الأمن". وأفادت مصادر اسرائيلية أن "عملية الدهس أسفرت عن مقتل شرطي اسرائيلي". وقالت لوبا السمري، الناطقة بلسان الشرطة إنه "تم لاحقا السماح بالنشر أن عملية الدهس أسفرت عن مصرع الشرطي ايرز ليفي (34 عامًا)، وتم رفع رتبة الشرطي ايرز عمادي - ليفي من رئيس رقباء متقدم لرئيس رقباء كبير" وفقا للشرطة. وقال مراسلنا إن "الحديث عن عائلة متعلمة إذ أن المشتبه بتنفيذ العملية هو أستاذ مدرسة وشقيقه مدير مدرسة ووالده طبيب، كما يعمل مدرسا للرياضيات في ثانوية السلام في حورة".

فيديو لشقيق المشتبه بتنفيذ عملية الدهس

فيديو من المواجهات 

 


القتيل يعقوب أبو القيعان 

إضراب عام وشامل في منطقة حورة
وعلم موقع العرب وصحيفة كل العرب أن "مجلس حورة المحلي أعلن عن اضراب شامل وعام اليوم الموافق 18.01.2017 يشمل  جهاز التربية والتعليم، وجميع المرافق والأقسام. وذلك كخطوة تضامنية واحتجاجية على أحداث صباح هذا اليوم في قرية أم الحيران".

شقيق المشتبه بتنفيذ العملية: لا علاقة له بالإسلامية
وقال أحمد أبو القيعان شقيق القتيل الذي لقي مصرعه رميا برصاص الشرطة بادعاء تنفيذه عملية دهس، في حديث لوسائل الاعلام: "من يتحمل المسؤولية هي الشرطة والمسؤولون الكبار عنها، ولا علاقة لشقيقي بالحركة الاسلامية لا من قريب ولا من بعيد، وهو معلم مدرسة لا علاقة له بهذه الأمور" كما قال.


أم الحيران هذا الصباح- تصوير: reuters

وكتب الطاقم البرلماني للنائب أيمن عودة، على حسابه على الفيسبوك: "جريمة في أم الحيران، حيث قام مئات من افراد الشرطة باقتحام القرية بالعنف وباطلاق مكثف للغاز المسيل للدموع، قنابل الهلع والرصاص المطاطي. اهالي القرية، نساء رجالا واطفالا وقفوا باياديهم العارية امام وحشية الشرطة وعنفها. ووفقا للتقارير الواردة الآن من القرية، أسفرت الاشتباكات عن مقتل شخص واصابة عضو الكنيست أيمن عودة. يشار انه تم نقل النائب عودة الى مستشفى سوروكا في بئر السبع بعد اصابته بالرأس والظهر".

أردان: أمل ألا تتغير العلاقات مع البدو
وعلق وزير الامن الداخلي، جلعاد أردان على الأحداث الدامية في أم الحيران بقوله: "الحديث عن حدث خطير لقواتنا ولدولة اسرائيل ككل، إذ قام شاب ينتمي للحركة الاسلامية بمحاولة قتل أكبر عدد من أفراد الشرطة حتى قبل البدء بمحاولة اخلاء المنازل، وأتمنى ألا يتحول هذا اليوم الى حدوث تغيير بالعلاقات بين البدو والسلطات الحكومية، ولو أنني أرى أن للنائب أيمن عودة دور كبير بهذا الخصوص إذ توجه للمكان للتحريض على العنف" كما قال. وطالب وزير الامن الداخلي، المستشار القضائي للحكومة بفتح تحقيق مع النائب أيمن عودة على خلفية التحريض على العنف وعرقلة عمل الشرطة خلال ادائهم لوظيفتهم، وذلك على خلفية المواجهات في أم الحيران.


إصابة النائب أيمن عودة
بيان المتابعة
وعممت لجنة المتابعة بيانا ورد فيه: "دعا رئيس لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية، صباح هذا اليوم الاربعاء، أعضاء لجنة المتابعة بالتوجه فورا الى بلدية أم الحيران التي تواجه عدوانا واسع النطاق، تمهيدا لتدمير القرية، وأسفر العدوان حتى الآن عن ارتقاء شهيد، واصابة العديد من الأهالي، ومن بينهم النائب ايمن عودة الذي تم نقله الى المستشفى للعلاج. ودعا بركة للتوجه بداية الى مجلس حورة المحلي، للانطلاق من هناك الى قرية أم الحيران، للتصدي للعدوان الدائر".

وتابع بيان المتابعة: "ودعا رئيس لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية محمد بركة، كافة الفعاليات السياسية والاجتماعية، واللجان الشعبية الى تنظيم أكبر عدد من النشاطات الكفاحية ردا على جريمة الأجهزة الإسرائيلية في قرية أم الحيران".


القتيل أبو القيعان بعد أن لقي مصرعه رميا برصاص الشرطة

وورد في البيان: "وتوجه بركة بنداء خاصة الى كافة الأطر، بعدم الانتظار، والسعي الى أكبر عدد من النشاطات والتظاهرات في البلدات والمدن وعند مفارق الطرق المركزية. كما دعا بركة المجتمع الدولي الى فرض الحماية الدولية على جماهيرنا العربية، على ضوء استفحال عدوانية المؤسسة الحاكمة الإسرائيلية الحاكمة ضدنا، بأوامر واضحة صادرة عن رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، وبإجماع حكومته. وهذا ما لمسناه منذ الأسبوع الماضي، على وجه التحديد في مدينة قلنسوة، وتصريح نتنياهو الذي أعقب تلك الجريمة، الذي تعهد فيه بالمزيد من الجرائم، وهذا ما يتحقق اليوم في الجريمة الدائرة في أم الحيران، التي أسفرت عن استشهاد شاب، واصابة العشرات" وفقا للبيان.


الشرطي ايرز ليفي

مواجهات عنيفة
ودارت مواجهات عنيفة جدا بين أهالي أم الحيران في النقب وقوات من الشرطة والوحدات الخاصة، التي دخلت لاخلاء وتهجير أهالي حي في البلدة. وقال رائد أبو القيعان، رئيس اللجنة المحلية لقرية أم الحيران، إن "قوات كبيرة من الشرطة وأجهزة الأمن حاصرت القرية، ما ادى إلى اندلاع مواجهات ووقوع إصابات واستشهاد أحد الشبان وإصابة العديد من الشبان من بينهم عضو الكنيست أيمن عودة الذي تواجد في البلدة لمساندة الأهالي".
وفي حديث مع الشيخ كمال خطيب، أكد أن "ما يجري هو اعلان حرب فعلية على أبناء الشعب الفلسطيني في الداخل، وهو تصعيد خطير بدأ منذ فترة في ظل حكومة نتنياهو، كان قبل أيام هدم في قلنسوة وبالأمس اطلاق سراح الشيخ رائد صلاح بطريقة اجرامية، وها هم اليوم يهدمون في أم الحيران ويحاربون ابناءها لانهم يريدون البقاء على ارضهم. وقال الشيخ كمال انه يتابع التطورات والمستجدات وهو على تواصل بلجنة المتابعة ورئيسها محمد بركة، والتي ستنعقد اليوم صباحا".

بيان الشرطة
بدورها قالت لوبا السمري الناطقة بلسان الشرطة: "توجهت قوات أمن صباح اليوم الأربعاء إلى قرية أم الحيران شمال شرق حورة في النقب لتطبيق نشاط قانوني. ومع وصول القوات تقدمت سيارة استقلها شاب من السكان هناك ناشط في الحركة الاسلامية مسرعا تجاه المجندين بصورة شديدة ونيته مبيتة بتنفيذ عملية دهس مع رد القوات بتحييده واقرار مصرعه في المكان. هذا وتم في المكان تسجيل وقوع عدة اصابات بجروح متفاوتة وبما تضمت إصابة مجندين في شرطة اسرائيل وعلى اثر ذلك توسعت اعمال اخلال بالنظام هناك. كذلك، تبين لاحقا أن الشاب هو ناشط في الحركة الاسلامية الشق الجنوبي ويتم فحص شبهات انتمائة الى تنظيم داعش" وفقا للبيان.

وتابعت الشرطة: "اضف في هذا الصدد، أنه ومع توجه مجندين بشرطة اسرائيل الى أم الحيران صباح اليوم، لتأمين نشاط اعمال هدم هناك من قبل دائرة اراضي اسرائيل استنادا الى أمر هدم، جاء بعد أن كان هناك تبادلا مسبقا بين الاطراف المعنية لاخلاء سكان المكان هناك كما توجه الشاب مسرعا نحو المجندين منفذا عملية الدهس مما اصاب عدة مجندين بجروح بينما تم تحييده من قبل قوات الشرطة المتواجدة هناك. هذا، وتناشد الشرطة عموم المجتمع العربي نبذ الايدولوجيات المتطرفة التي لا تسعى سوى الى الارهاب والأنكى من ذلك هو أن الشاب سالف الذكر يعمل موظفا في جهاز التربية والتعليم بالمنطقة هناك وبالتالي تأثيره السلبي على محيطه يكون مضاعفا" بحسب الشرطة.

هدم المنازل
وقالت الشرطة: "مع انتهاء قوات الشرطة من معالجة كافة الضروريات ذات العلاقة، تمت المباشرة في تنفيذ عملية هدم المباني غير القانونية هناك وسط تأمين قوات الشرطة عملية تنفيذ الأوامر التي تجريها دائرة اراضي اسرائيل وكل ذلك وسط مواصلة انتشار قوات الشرطة في المكان واحتوائها الحاصل وامساكها بزمام الأمور" وفقا للشرطة.

 
أحمد أبو القيعان شقيق المشتبه بتنفيذ عملية الدهس

فريج: نتنياهو أعلن حربه على العرب
وعمم مكتب النائب عيساوي فريج بيانا ورد فيه: "عقب عضو الكنيست عيساوي فريج على أحداث أم الحيران فجر اليوم الأربعاء، بالقول:"نتنياهو كان على علم أن ترحيل قرية أم الحيران قنبلة موقوتة وليس صدفة قرر اليوم تفجيرها لجرف التحقيقات المكثفة ضده لصراع بين اليهود والعرب". وتابع النائب فريج يقول:"نتنياهو على يقين أن الطريق الوحيد لجرف الانتباه عن التحقيقات المكثفة ضده في قضايا الفساد والرشاوى هو فتح حرب جديدة ضد العرب، قبل ايام هدم البيوت في قلنسوة واليوم كانت الحرب الحقيقية في أم الحيران".
وأضاف فريج: "هذه الحكومة عنصرية ومجرمة تقدم الرشاوى لمخالفي البناء اليهود وفي الوقت نفسه تقوم باستخدام العنف والكراهية والعنصرية ضد العرب اصحاب البيوت في أم الحيران منذ عشرات السنوات". وأكد النائب فريج "استخدام العنف مرفوض وبطبيعة الحال نرفض دهس عناصر الامن لكن الترحيل القسري وهدم البيوت دون وجه حق واسكان اليهود مكانهم لا نقبله ونرفضه بشدة" إلى هنا نص البيان.


والدة المشتبه بتنفيذ عملية الدهس

بهلول: حرب على الجماهير العربية
وعمم مكتب النائب زهيل بهلول بيانا ورد فيه: "عقب النائب زهير بهلول على مداهمة قرية أم الحيران التي ادت الى نتائج مؤلمة جداً: عملية الاخلاء والاقتلاع والهدم في أم الحيران هي جريمة بشعة كانت نتائجها وخيمة. حكومة الهدم والتهجير مستمرة في قمع المواطن العربي من ارضه بلا انسانية وبلا الاعتراف بمواطنته الكامله كما تعاملت مثلا هذه الحكومة مع مستوطني عمونا الذين استوطنوا على اراضٍ فلسطينية خاصة وأسرعت الحكومة بايجاد حل سريع لهم. أشعر بأسى بأن نتائج هذا التعامل الفض ادى الى قتلى وجرحى".
وتابع بهلول: "في الأمس قلنسوة واليوم أم الحيران، نتنياهو وحكومته الخطيرة والمتطرفة اعلنوا الحرب على الجماهير العربيه وكأن نتنياهو يريد أن تهمش قضيتة الجنائيه الخطيرة لكي تسلط الاضواء على قضية أم الحيران" إلى هنا نص البيان.

زحالقة يحمل الحكومة الاسرائيلية المسؤولية
وعمم مكتب النائب د.جمال زحالقة بيانا ورد فيه: "الشرطة تمنع اعضاء الكنيست من دخول أم الحيران، وطلب النائب جمال زحالقة منها السماح للنواب دخول البلدة حتى يروا بأم عينهم ما يحدث فيها الآن. وحمّل زحالقة الحكومة الاسرائيلية مسؤولية ما حدث صباح اليوم واستشهاد المربي يعقوب ابو القيعان بعد اطلاق النار عليه بدم بارد واتهامه بعد ذلك بأنه دهس شرطيا وبأنّه ينتمي الى داعش".
ولفت البيان: "وطالب زحالقة الشرطة باخلاء أم الحيران فورًا وسحب القوات والآليات منها والامتناع عن فرض الحلول بالقوة، والدخول بمفاوضات لايجاد حل يعتمد على احترام حقوق الاهل في أم الحيران" وفقا للبيان.

الطيبي: نطالب المجتمع الدولي بالحماية
وقال النائب الدكتور احمد الطيبي، رئيس العربية للتغيير، والنائب عن المشتركة والذي وصل الى قرية أم الحيران "إنه لا شك بأن الشرطة زادت من وتيرة عملها والتصعيد بشأن التعامل مع المواطنين العرب، حيث تقوم الشرطة بالمس بهم واطلاق الرصاص عليهم. أناشد المجتمع الدولي بمنح الحماية للأقلية العربية في إسرائيل بعد هذا التعامل العدواني الذي يميز بين المواطنين".


تصوير: reuters


تصوير: reuters


تصوير: reuters

 
تصوير: reuters

 
تصوير: reuters


تصوير: reuters


تصوير: reuters

 
تصوير أحمد أبو صويص

تصوير أحمد أبو صويص


تصوير أحمد أبو صويص


تصوير أحمد أبو صويص


تصوير أحمد أبو صويص

 

 

 

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
أم الحيران النقب