أخبارNews & Politics

صحف: جنون عظمة لأردوغان زاد الوضع سوءًا
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

صحف: جنون عظمة لأردوغان زاد الوضع سوءًا وانقلاب عسكري جديد يلوّح في الأفق

صحف عالمية:
أنقرة في موقف فظيع للغاية وخارج عن سيطرة رئيس الجمهورية التركي
أردوغان يعمل بمهارة غير عادية على ترسيخ سلطته، لكنها لا تسعفه في حل مشاكل البلاد
سياسة أردوغان انحرفت وتحولت من مواجهة مع روسيا و إيران إلى شراكة معهما، كما تحول الازدهار الاقتصادي في عهده الى نكسة وركود عميق


في الوقت الذي كتبت فيه صحيفة وول ستريت جورنال بأن "جنون العظمة عند الرئيس التركي رجب طيب أردوغان زاد الوضع سوءًا فى تركيا"، أكّدت صحيفة التليجراف البريطانية أنّ "أنقرة في موقف فظيع للغاية وخارج عن سيطرة رئيس الجمهورية التركي".

وقالت التليجراف تعليقا على الهجمات الارهابية التي تتعرض لها تركيا وكان آخرها عملية اسطنبول التي تحمل مسؤوليتها تنظيم داعش ، ووقعت يوم رأس السنة وراح ضحيتها 39 قتيلًا، من مختلف الجنسيات في العالم، إنّ "الأمور خارجة عن سيطرة الرئيس في تركيا رغم أنها تحظى بأقوى رئيس منذ الانقلاب العسكري عام 1980".
وقالت الصحيفة: "أردوغان يعمل بمهارة غير عادية على ترسيخ سلطته، لكنها لا تسعفه في حل مشاكل البلاد، كما أنه مارس تسليح وتشجيع للجهاديين المتطرفين لمحاربة نظام الأسد في سورية، لكن تجاهل مخاطر حدوث نكسة". وتابعت: "إنتشار القتل العشوائي والتفجيرات الانتحارية والحرب الأهلية مع الأكراد في الجنوب الشرقي، أكد أنّ الأمور أصبحت خارج سيطرة رئيس الجمهورية التركي".
وشددت الصحيفة على أن "سياسة أردوغان انحرفت وتحولت من مواجهة مع روسيا وإيران إلى شراكة معهما، كما تحول الازدهار الاقتصادي في عهده الى نكسة وركود عميق". ولفتت التحليلات الصحفية إلى أن "تركيا على أعتاب انقلاب عسكري جديد آخر، أقلّه كما يظهر في الأفق، على أن يكون ناجحًا بعد فشل الانقلاب العسكري الأخير في 15 يوليو المنصرم". وشبّهت الصحيفة أنقرة "بالرجل المريض على حافة أوروبا وأشبه بباكستان التي تتعرض لهجمات متوصله من قبل طالبان".

كلمات دلالية